فورمولا واحد: البحرين تفكر باقامة سباق ليلي في موسم 2014

سباق البحرين العاشر سيكون مختلف

المنامة - اشار منظمو جائزة البحرين الكبرى لسباقات فورمولا واحد التي اقيمت الاحد وفاز بها بطل العالم الالماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو)، الى انهم يفكرون في الاحتفال بالذكرى العاشرة على احتضان الصخير لاحدى مراحل البطولة من خلال اقامة سباق ليلي في موسم 2014.

ورغم ان شيء لم يحسم في هذه المسألة حتى الان، كشف مدير الحلبة زايد الزياني انه يفكر بعدة احتمالات للاحتفال بالذكرى العاشرة الموسم المقبل وبينها اقامة السباق تحت الاضواء الكاشفة، مضيفا "نحن ننظر بعدة خيارات. وسباق ليلي قد يكون احدها، لكنه لن يكون الخيار الوحيد".

وتابع في حديث لموقع "اوتوسبورت" المتخصص "سيكون سباقنا العاشر وعيدنا العاشر، وبالتالي نريد القيام بشيء مختلف. لكن مختلف لا يعني بالضرورة باننا سنقيم السباق في الليل. هناك نواح ايجابية واخرى سلبية لهذه المسألة، وجميع الخيارات مفتوحة".

واشار موقع "اوتوسبورت" الى انه في حال حصلت البحرين على الضوء الاخضر باقامة السباق في الليل، فلن تكون الاضواء الكاشفة والتجهيزات الخاصة بها موقتة فقط بل ستصبح جزءا من الحلبة وستستخدم طيلة الموسم.

كما تسعى البحرين لتكون السباق الافتتاحي في 2014، وهذا الامر سيتلاءم تماما مع رغبة الفرق واطارات بيريلي باقامة جولة على الاقل من التجارب الشتوية في منطقة الشرق الاوسط قبل انطلاق الموسم.

واشار الزياني الى انه لم يتخذ قرارا حتى الان بموعد سباق البحرين في موسم 2014، لكنه اكد ان الحلبة جاهزة لاقامة التجارب عليها ولاستضافة السباق الافتتاحي ايضا، مضيفا "نحن جاهزون. كنا السباق الاول في ما مضى (2006 و2010 و2011 قبل ان يلغى السباق بسبب الاحتجاجات)، والسباق الثالث والرابع ايضا. من المبكر الحديث عن موعد السباق المقبل. سنعلم على الارجح في الفترة ما بين تموز/يوليو وايلول/سبتمبر او تشرين الاول/اكتوبر. سيكون من دواعي سرورنا استقبال السائقين هنا من اجل التجارب ايضا. لكن في نهاية اليوم هذا القرار يعود اليهم وليس لنا".

ويواصل السباق البحريني الذي انطلق عام 2004، تواجده في روزنامة الاتحاد الدولي رغم المشاكل التي تحيط به منذ 2011 بسبب الاحتجاجات التي ادت الى الغائه في ذلك العام بضغط من منظمات حقوق الانسان وحتى الفرق التي رأت بان صورة فورمولا واحد ستتأثر في حال اقيم السباق رغم تظاهرات المعارضة الشيعية التي تعتبر نفسها مهمشة من الاسرة الحاكمة السنية.

وعاد السباق الى روزنامة 2012 رغم تواصل الاحتجاجات التي استمرت ايضا في 2013 دون ان يؤثر ذلك على امن وسلامة السائقين او المشجعين حيث انتهى سباق امس الاحد دون حدوث اضطرابات بالرغم من مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين كانوا يسعون لاسماع مطالبهم بشان الاصلاح السياسي في المملكة.

وهتف عشرات المتظاهرين "كلا كلا لفورمولا الدم" قبل طردهم من قبل شرطيين سدوا مداخل العديد من القرى بعضها قريب من الطريق الموصل الى ميدان الصخير جنوب المنامة، بحسب شهود.

واتخذت السلطات، كما كانت الحال الماضي، كافة الاجراءات لضمان سير هذا السباق بلا حوادث.

وعبأت المعارضة المنبثقة من الاغلبية الشيعية منذ الاثنين الماضي انصارها لاسماع صوتها وابلاغ مطالبها لمناسبة هذا السباق لكن بدون تعطيل الحدث الرياضي.

وشهدت قرى شيعية في البحرين عمليات قطع طرق ومواجهات مع الشرطة ليل السبت وفجر الاحد، قبل ساعات من انطلاق السباق.