فودافون تحقق اكبر خسارة في تاريخ الشركات البريطانية

رئيس فودافون حقق ارباحا طائلة لشركته عند شرائه لمجموعة مانزمان الالمانية

لندن - أعلنت شركة فودافون العملاقة للهواتف المحمولة، ومقرها بريطانيا، عن تحقيق خسارة غير مسبوقة قبل حساب الضرائب تبلغ 13.5 مليار جنيه (19.7 مليار دولار) مخفضة من قيمة ما حصلت عليه من مكاسب في ذروة انتعاش سوق الاوراق المالية.
إلا أن فودافون ذكرت أن أرباحها المستقبلية تظل في حالة جيدة. وجاءت هذه الخسارة في متوسط مدى توقعات المحللين.
وكانت فودافون قد حققت مكاسب من شراء شركة "جايان تليكوم" و"جي- فون" بلغت 13.4 مليار جنيه إسترليني، كما حققت 113 مليار جنيه من شراء مجموعة "مانزمان" الصناعية الالمانية قبل عامين.
وارتفعت أرباح العمليات في تلك الفترة إلى 35 في المائة لتصل إلى 7 مليار جنيه إسترليني متجاوزة التوقعات.
وكان سعر سهم فودافون قد هبط في وقت سابق من الشهر الحالي إلى 92.5 بنس وهو أقل سعر لهذا السهم على مدي أكثر من عامين، إلا أنه اكتسب بعض الزخم ليغلق عند 105 بنس الاثنين. وكان سعر هذا السهم في ذروة ارتفاعه في آذار/مارس عام 2000 قد وصل إلى 399 بنسا.
يذكر ان مبيعات اجهزة المحمول شهدت إنخفاضا عالميا في العام الجاري.
ويرجع السبب في إنخفاض مبيعات أجهزة المحمول كما يرى المحللون إلى حالة الكساد الاقتصادي العالمي من جهة، وتشبع بعض الأسواق العالمية كالسوق الأوربي والأميركي من جهة اخرى.
وسجلت المبيعات أدنى نسبة لها خلال الربع الأول من العام الحالي لتصل الى 3.8 % عالميا بما يساوي 93.76 مليون جهاز بعد أن كانت 60% سنويا.
وفي ترتيب لحجم المبيعات السنوية، احتلت نوكيا المركز الأول عالميا بنسبة 34.7% من حجم السوق العالمي بسبب المنافسة الشرسه بين الأنواع الأخرى التي تعتمد في مبيعاتها على الأجهزة الشعبية.
واستطاعت شركة موتورولا أن تقفز بمبيعاتها هذا العام مقارنة بمبيعاتها العام الماضي بنسبة 15.5% من حجم المبيعات السنوية في مقابل 13.6 % من العام الماضي لتفوز بالمركز الثاني في حجم المبيعات عالميا.
في حين احتلت شركة سامسونج الكورية المركز الثالث من المبيعات العالمية بنسبة 9.6% في مقابل 6.2% في العام الماضي .
وجاءت شركة سيمنز الألمانية في الترتيب الرابع في حجم مبيعات الجوال عالميا بنسبة 8.8 % مقارنة بـنسبة 6.8% العام الماضي .
وتأتي شركة سوني آريكسون، التي قامت بعد إندماج بين الشركتين السويدية واليابانية، في المركز الخامس بنسبة 6.4 % من حجم مبيعات أجهزة الجوال عالميا.