فوتوشوب جديد للأصوات

سنضطر للتحقق من الأصوات

دبي - البرامج القادرة على محاكاة وتغيير الأصوات البشرية ليست جديدة في عالم التقنيات الحديثة لكن الجديد هو تصميم أداة صوتية قادرة على تغيير الكلام البشري بسهولة وسرعة فائقة.

ابتكرت شركة أدوبي نقلت تقنية تحول أي كلام بشري إلى صيغة قابلة للتغيير بعملية بسيطة تتضمن قص ولصق وإضافة الكلمات إلى النص الرقمي.

وأعلنت أدوبي عن مشروع فوكو في ملتقى "آي ماكس" السنوي، ويقوم هذا البرنامج على أخذ عينة صوتية، ويولد منها نصاً صوتياً يمكن تغييره بسهولة لجعل المتحدث يقول أي شيء تريده، وذلك بعملية بسيطة تتضمن قص ولصق وإضافة الكلمات.

ويذكر موقع "ذا نيكست ويب" عن هذا البرنامج "يمكن اعتباره بمثابة برنامج فوتوشوب مخصص للصوت"، وفقا لموقع مرصد المستقبل الإماراتي.

وقالت أدوبي في بيان صحفي: "تقوم خوارزمية البرنامج بالباقي، بحيث يبدو المتحدث الأصلي وكأنه قال هذه الكلمات فعلاً".

ولم تعلن أدوبي حتى الآن عن موعد لإطلاق البرنامج أو سعره. إذ ما زال البرنامج قيد التطوير من قبل قسم الأبحاث في أدوبي، وفريق من جامعة برينستون.

ومن الممكن استخدام هذه الأداة في غير الهدف المرجو منها فتتسبب في مساعدة حملات تزوير المعلومات على الانترنت، وعلى الرغم من أنه يقدم طرقاً جديدة لصناعة محتوى ترفيهي لكن من الممكن أيضاً استخدامه بشكل مسيء.

وربما نضطر في يوم من الأيام إلى التحقق من صحة ما نسمعه من السياسيين والمشاهير وغيرهم من الشخصيات العامة البارزة، والتأكد من أن كلامهم لم يتعرض للتعديل باستخدام تقنية أدوبي الجديدة.