'فنون' يعلم الأطفال كيف يرسمون

ختام مشروع

القاهرة ـ بعد قرابة شهر من الورش الفنية التي أقامتها الفنانة التشكيلية سحر عبدالله لتعليم الأطفال الفن التشكيلي، يفتتح الفنان والناقد التشكيلي صلاح بيصار السبت أول ديسمبر/كانون الأول معرض رسوم الأطفال الناتجة عن هذه الورشة، في الحادية عشرة صباحا بالمركز الثقافي التابع لجمعية الرعاية المتكاملة بمصر الجديدة.

وكانت الفنانة سحر عبدالله، قد أقامت طوال الشهر الماضي، ورشا لتعليم الأطفال أساسيات الفن التشكيلي، بالتعاون مع المركز الثقافي البريطاني، وبحسب ما قالته سحر عبدالله، فإن الورش سعت إلى تعليم الأطفال كيفية التعامل مع التقنيات المختلفة للرسم، من رسم بالزيت أو استخدام الموتيفات الشعبية، أو الكولاج، وهو ما قدمته في كتابها "حكايات فنون"، الصادر أخيرا عن دار إلياس.

وصدر للفنانة سحر عبدالله، كتاب "حكايات فنون" بالتعاون مع المركز الثقافي البريطاني، والذي قامت بكتابته ورسمه، وتحكي من خلال أربع قصص، عن شخصية فنون الذي يحب الرسم، وتقول سحر عبدالله "إنها قدمت في الكتاب أربع رسامين كبارا في عالم الأطفال هم جورج بهجوري وحلمي التوني وعدلي رزق الله والفنان الأميركي أندي وورل، وقدمت من خلالهم التقنيات المختلفة لكل فنان في الرسم، موضحة أن هذه التقنيات هي التي طبقتها في الورشة.

وشارك في الورشة، عدد من الأطفال، سيتم عرض لوحاتهم خلال المعرض الذي أطلقت عليه عبدالله اسم "ارسم مع فنون وحكاياته"، نسبة إلى اسم الكتاب، وهم: مروان هاني، حبيبة ساهر، يحيي الفيومي، حلال وليد، جودي تامر، سلمى حسام، سارة أحمد، منة الله محمد، يوسف ممدوح، منة عبد الغني.

ويعتبر معرض لوحات الأطفال، هو الجزء الأخير من مشروعها "حكايات فنون"، والذي فازت عن طريقه بمنحة من المركز الثقافي البريطاني، والذي شمل تأليف ورسم كتاب "حكايات فنون" الذي عمد إلى تبسيط الفن التشكيلي للأطفال، ثم إقامة معرض للفنانة سحر عبدالله في جاليري المشربية عرضت فيه لوحات الكتاب، ثم كانت المرحلة الثالثة بتطبيق ما جاء في الكتاب من خلال ورش الأطفال، وهو ما فعلته على مدار أكثر من شهر في الورش التي أقامتها بالمركز الثقافي التابع لجمعية الرعاية المتكاملة بمصر الجديدة، ويعتبر الجزء الأخير من المشروع، هو إقامة معرض للوحات الأطفال التي جاءت نتاج هذا المشروع، ونتاج ما تعلموه من الكتاب والورشة.

وتقول الفنانة التشكيلية سحر عبدالله إنها سعيدة بختام مشروعها الثقافي لتعليم الأطفال الفن التشكيلي، موضحة أنها تستعد لمشروعات ثقافية جديدة، منها ما هو تعليمي للأطفال، ومنها ما تسعى من خلالها لتقريب الفنون المختلفة للطفل ودمجها مثل علاقة الفن التشكيلي بالموسيقى.

يذكر أن الفنانة سحر عبدالله، فازت هذا العام بجائزة الدولة التشجيعية في رسوم الأطفال عن كتابها "قلبي صغير نونو"، وتستعد لإصدار عدد جديد من الكتب للأطفال بالتعاون مع دور نشر عربية ومصرية، مثل الدار المصرية اللبنانية بمصر، ودار اصالة بلبنان، ودار العالم العربى بالإمارات، كما تشارك بأعمالها في مجلات العربى الصغير وقطر الندى وويني الدبدب وغيرها، كما أقامت عام 2009 معرضا لمجموعة من اعمالها الموجهة للأطفال، في ساقية الصاوي حمل اسم "أطفال وحواديت".

كما صدر لها عدد كبير من الكتب، حيث قدمت مع الكاتب الكبير الراحل نادر أبو الفتوح "ذكريات طفل عجوز" عام 2007 عن دار البستاني، ومع الشاعر طاهر البرنبالي كتاب مشاوير العصافير، الهيئة العامة لقصور الثقافة – كتاب قطر الندى، 2011، ومع سلوى العناني كتاب حبيبة وعبد الرحمن، عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، 2008.