فنزويلا تواصل مفاجاتها في بطولة كوبا اميركا

برافو فنزويلا

سان خوان - تواصلت المفاجات في ربع نهائي كأس اميركا الجنوبية (كوبا اميركا) لكرة القدم، فبعد خروج الارجنتين المضيفة والبرازيل حاملة اللقب في النسختين الاخيرتين، حقق المنتخب الفنزويلي نتيجة مميزة باقصائه تشيلي 2-1 في سان خوان وتأهل للمرة الاولى في تاريخه الى الدور نصف النهائي.

على ملعب بيسنتناريو وأمام 22 الف متفرج، سجل اوسفالدو فيسكاروندو (34) وغابريال سيتشيرو (69) هدفي فنزويلا، وهومبرتو سوازو (80) هدف تشيلي.

وتلعب فنزويلا في دور الاربعة مع البارغواي التي أقصت البرازيل بركلات الترجيح، الاربعاء في مندوزا.

وكانت فنزويلا، المتواضعة عادة في اميركا الجنوبية، قد حققت نتائج جيدة في الدور الاول، فتعادلت مع البرازيل سلبا، وفازت على الاكوادور 1-صفر قبل تعادلها مع البارغواي 3-3 في مباراة نارية سجلت خلالها هدفين في الوقت بدل الضائع، وهي احتلت المركز الثاني في مجموعتها بفارق الاهداف فقط خلف البرازيل.

يذكر ان افضل نتيجة لفنزويلا في كوبا اميركا كانت بلوغها الدور الثاني في النسخة الاخيرة التي استضافتها على ارضها عام 2007 عندما خرجت على يد الاوروغواي 1-4.

أما تشيلي، فكانت احد منتخبين حصدا 7 نقاط في الدور الاول، بعد فوزها على المكسيك 2-1 وتعادلها مع الاوروغواي القوية 1-1 ثم تغلبها على البيرو 1-صفر، في مباريات شهدت تألق مهاجم اودينيزي الايطالي اليكسيس سانشيس المتوقع انتقاله الى برشلونة الاسباني بطل اوروبا، وهي ودعت النسخة الحالية على غرار مشاركتها الاخيرة في 2007 عندما خسرت امام المكسيك صفر-6.

وهذه النكسة الثانية لتشيلي التي بلغت نهائي المسابقة اربع مرات، أمام فنزويلا، بعدما سقطت في فخ التعادل امامها 2-2 في عقر دارها في سانتياغو في تصفيات مونديال 2010، عندما احتلت تشيلي المركز الثاني خلف البرازيل.

وعانت تشيلي من اصابة النجم ماتياس فرنانديز، كما غاب جان بوسيجور بعد طرده امام البيرو، وحل كارلوس كارمونا بدلا منه في وسط الملعب.

وافتتح المدافع فيسكاروندو، الذي اختير افضل لاعب في المباراة بعد مراقبته الرائعة لسانشيس، التسجيل بكرة رأسية ذكية في الزاوية اليسرى بعد ركلة حرة من خوان ارانغو (34).

وعادل هومبرتو سوازو لتشيلي في منتصف الشوط الثاني بتسديدة قوية من داخل المنطقة (69) مسجلا هدفه الاول في المسابقات الدولية منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2009.

وبينما كانت تسير المباراة نحو التمديد للمرة الرابعة على التوالي في ربع النهائي، ضربت فنزويلا بقوة وحجزت تأهلها بهدف من غابريال سيتشيرو، اثر كرة تابعها من مسافة قريبة بعد تشتيت ضعيف من حارس المرمى كلاوديو برافو (80).

وأكملت تشيلي المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد غاري ميديل لنيله بطاقته الصفراء الثانية (82)، كما ستخوض فنزويلا مباراتها المقبلة بدون توماس رينكون الذي طرد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وعبر مدرب فنزويلا سيزار فارياس عن غبطته لهذا الفوز: "السعادة التي نشعر بها تعطينا الدافع للمحافظة على الايقاع عينه".

وبعد انتهاء المباراة، ارسل الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز، الذي يخضع لعلاج كيميائي بعدما خضع الشهر الفائت في جزيرة كوبا الشيوعية لعملية استئصال ورم سرطاني، التهانىء الى اللاعبين عبر موقع "تويتر": "المجد للشجعان! دعونا نكرم اولادنا من منتخب فينوتينتو العظيم".

وكان تشافيز قد دون بين الشوطين بعد هدف فيسكاروندو الافتتاحي: "فلتحيا فنزويلا! يا له من هدف. برافو فنزويلا"، معتبرا ان صديقه القديم والقائد الكوبي فيديل كاسترو قد "جلب الحظ لمنتخب فنزويلا".

مثل فنزويلا: ريني فيغا- روبرتو روزاليس وغرندي بيروزو وأوسفالدو فيسكاروندو وغابريال سيتشيرو وتوماس رينكون وفرانكلين لوسينا وسيزار ادواردو غونزاليس (اليخاندرو مورينو 89) وخوان ارانغو وميكو (سالومون روندون 59) وجانكارلو مالدونادو (لويس سيخاس 63).

مثل تشيلي: كلاوديو برافو- بابلو كونتريراس ووالدو بونس وغونزالو خارا (استيبان باريديس 60) وماوريسيو ايسلا وغاري ميديل وكارلوس كارمونا (خورخي فالديفيا 46) وارتورو فيدال ولويس خيمينيز (كارلوس مونيوز 83) وأليكسيس سانشيس وهومبرتو سوازو.‏