فنزويلا تواصل مشوارها الرائع في كأس العالم للشباب

انجاز كبير لفنزويلا

دايجيون (كوريا الجنوبية) - تأهل المنتخب الفنزويلي للمرة الاولى في تاريخه الى الدور ربع النهائي لكأس العالم للشباب (دون 20 عاما) في كرة القدم المقامة في كوريا الجنوبية، بفوزه على نظيره الياباني 1-صفر بعد التمديد الثلاثاء في دايجيون في ثمن النهائي.

وسجل القائد يانغيل هيريرا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 109.

وواصلت فنزويلا التي تشارك في النهائيات للمرة الثانية في تاريخها، مشوارها الرائع في المسابقة وحققت الفوز الرابع على التوالي بعدما كانت حسمت الدور الاول بالعلامة الكاملة في المجموعة الثانية على حساب المانيا 2-صفر وفانواتو 7-1 والمكسيك 1-صفر.

في المقابل، توقف مشوار اليابان في ثمن النهائي وفشلت في تكرار انجازها عام 2003 في الامارات عندما بلغت ربع النهائي.

وكان المنتخب الفنزويلي الطرف الأفضل في بداية المباراة وكاد يفتتح التسجيل بتسديدة لسوتيلدو ييفرسون تصدى لها حارس المرمى الياباني ريوسوكي كوجيما (19).

وردت اليابان بركلة حرة مباشرة لريتسو دوان ارتدت من العارضة إلى يوتو إيواساكي الذي تابعها بعيداً عن الخشبات الثلاث (29)، ثم تسديدة أخرى لآكيتو تاكاجي بجوار القائم (39).

وتبادل المنتخبان الهجمات في الشوط الثاني وكان المنتخب الياباني قريبا من هز الشباك اثر تسديدة لكوجي ميوشي تصدى لها الحارس الفنزويلي ويلكر فارينيز (57)، وردت فنزويلا بتسديدة لسيرخيو كوردوفا أبعدها الحارس الياباني كوجيما (57).

وغابت الفرص الحقيقية للتسجيل لينتهي الوقت الاصلي بالتعادل السلبي، واستمرت الحال كذلك في الشوط الاضافي الاول قبل ان يسجل القائد هيريرا في بداية الشوط الاضافي الثاني عندما تابع ركلة ركنية برأسه داخل مرمى الحارس كوجيما (109).

وتلتقي فنزويلا في الدور ربع النهائي الأحد مع الولايات المتحدة او نيوزيلندا اللتين تلتقيان الخميس في ختام الدور ثمن النهائي.

وتلعب لاحقا كوريا الجنوبية المضيفة مع البرتغال حاملة اللقب مرتين عامي 1989 و1991، ووصيفة 2011.

ويستكمل الدور ثمن النهائي غدا فتلعب الاوروغواي الوصيفة عامي 1997 و2013 مع السعودية ممثلة العرب الوحيدة في البطولة، وانكلترا مع كوستاريكا، وزامبيا مع المانيا بطلة عام 1981 والوصيفة عام 1987.

وتلعب الخميس ايضا المكسيك وصيفة النسخة الاولى عام 1977 مع السنغال، وفرنسا بطلة النسخة قبل الاخيرة عام 2013 مع ايطاليا.

وحجزت السعودية بطاقتها مع المانيا واليابان وكوستاريكا بصفتها صاحبة افضل مركز ثالث في المجموعات الست على حساب منتخبات عريقة مثل الارجنتين حاملة الرقم القياسي في عدد الالقاب في البطولة (6 القاب وحلت وصيفة عام 1983) والتي خرجت من الدور الاول للمرة الثانية على التوالي.

وهي المرة الثانية التي تبلغ فيها السعودية، وصيفة بطلة اسيا العام الماضي، الدور ثمن النهائي للمونديال الشبابي بعد الاولى عام 2011 في كولومبيا قبل ان تخرج على يد البرازيل (0-3)، علما بانها تشارك للمرة الثامنة في العرس العالمي.

وتغيب صربيا حاملة اللقب والبرازيل صاحبة المركز الثاني على لائحة المنتخبات الاكثر تتويجا برصيد 5 القاب (حلت وصيفة 4 مرات)، علما انها المرة الخامسة على التوالي يغيب فيها المنتخب البطل عن البطولة (الارجنتين وغانا والبرازيل وفرنسا وصربيا).