فليك باق على دكة تدريب بايرن 'حتى عيد الميلاد وربما بعده'

الرئيس التنفيذي لنادي بايرن هاينتس رومينيغه يؤكد انه يثق في المدرب الموقت للفريق البافاري وانه باق في منصبه لبضع أسابيع أخرى على الأقل.


الإيطالي أليغري والبرتغالي مورينيو والأرجنتيني بوكيتينو أبرز المرشحين للمنصب الشاغر

ميونخ (ألمانيا) - اكد الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم كارل هاينتس رومينيغه ان المدرب الموقت للفريق البافاري هانزي فليك سيبقى في منصبه "حتى عيد الميلاد وربما ابعد من ذلك".

وقال رومينيغه الجمعة امام الجمعية العمومية السنوية للنادي البافاري "اقولها باقتناع تام، لدينا الثقة بهانزي فليك".

وكان فليك استلم تدريب بايرن ميونيخ موقتا خلفا للكرواتي نيكو كوفاتش المقال من منصبه في 3 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي بانتظار تعيين مدرب رسمي للفريق.

وخاض بايرن باشراف فليك مباراتين حتى الان ففاز على اولمبياكوس اليوناني 2-صفر في دوري ابطال اوروبا ليحجز بطاقته الى الدور الثاني، وعلى بوروسيا دورتموند برباعية نظيفة في الدوري الالماني.

وطرحت وسائل الإعلام الألمانية أسماء عدة لتولي الإدارة الفنية لبايرن بعد كوفاتش، ابرزها الإيطالي ماسيميليانو أليغري المدرب السابق ليوفنتوس، والبرتغالي جوزيه مورينيو المدرب السابق لمانشستر يونايتد الإنكليزي، والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام الإنكليزي. وأبدى آخرون طرحت أسماؤهم، عدم اهتمامهم بالمنصب على الأقل في المدى المنظور، كالألماني توماس توخل مدرب باريس سان جرمان الفرنسي، والهولندي إريك تن هاغ مدرب أياكس أمستردام.