فلافل سورية في مهرجان تلاقي الحضارات في المانيا

المعلومات عن السياحة لا تغني عن ساندويتش الفلافل

ميونيخ (المانيا) - شاركت رابطـة المغتربين السوريين، فرع بافاريا يـوم السـبت 27 أيلول/سبتمبر 2003 للمرة الخامسة على التوالي في مهرجان تلاقي الحضارات الذي يقام مرة كل عام، برعـايـة عمـدة المدينـة الدكتور كريسـتيان أوده، تحت إشراف اللجنة الثقافية لمحافظة مدينـة ميـونيخ. وتشارك في هذا المهرجان العديد من الروابط والجمعيات الأجنبية الموجودة في مدينة ميونيخ.
كانت مشاركة الرابطة المغتربين السوريين في هذا العام بجنـاحين الأول لتوزيع المأكولات السـورية المشهورة التي نالت إعجاب الجميع. والجناح الثاني إعلامي سياحي حيث وزعت فيه الوثائق والخرائط والمـعلومات السـياحيـة للتعريف بالوطن وبمعالمه السـياحيـة والثقافية وكذلك حوى الجناح على معرض صغير للأعمال اليدوية السـوريـة التي تظهر براعة الأيدي الماهرة السورية.
بعـد افتتاح المهرجـان من قبل عمـدة مدينـة ميـونيـخ الدكتور كريسـتيان أوده، قـام مع بعض من أعضاء مجلس المدينة بزيـارة الأجنحة المشـاركة، وأبدى إعجابه بحسن التنسيق والترتيب الذي تميز به جناحي رابطتنا.
وزار جنـاح الرابطة أيضـاً بعضاً من المسـؤولين الألمان من أصدقاء الرابطة في مدينة ميونيخ وفي مقدمتهـم أعضاء مجلس محافظة ميونيخ السـيد تـوماس شماتس والمسؤولة الثقافيـة والعلمية في مجلس إدارة محافظة المدينة السـيدة مونيكا رينر، وعدد كبير من أعضاء الجالية السـوريـة في ألمـانيــا والكثير من الأصدقاء الألمان الذين أعجبـوا بالمعروضـات والمعلومات السياحية التي حصلوا عليها. وكان منهم من بين الزائرين للجناح أصدقاء ألمان قاموا بزيارة لوطننا الحبيب في السابق وعبروا عن رغبتهم بتكرار هذه الزيارة، لما رأوه في بلدنا من رحابة ولما قوبلوا به من الترحيب. فأرادوا إحياء ذكرياتهم الجميلة.
ووجه المنظمون الشكر لأعضاء الرابطة الذين تفانوا بالعمل في هذا اليوم ولذلك التحضير الذي سبق هذه الفعالية ولحسن التنظيم والترتيب لإظهار جناحي الرابطة برونق شرقي رفيع المستوى وكذلك في المناقشات التي تمحورت حول تاريخ سورية والآثار الموجودة فيها. كل ذلك كان بينما رفرف العلم السوري في إحدى أعرق الساحات في مدينة ميونيخ.