'فضاءات من نور' للتصوير الفوتوغرافي تنطلق الأحد

9 فائزين

أبوظبي ـ تنطلق الأحد الدورة الثانية من مسابقة "فضاءات من نور" للتصوير الفوتوغرافي، التي ينظّمها مركز جامع الشيخ زايد الكبير، احتفاء بالجماليات المشهدية والثقافة البصرية في "جامع الشيخ زايد الكبير"، وذلك تحت رعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وتشكّل هذه المسابقة الفريدة من نوعها فرصة للتعرّف إلى العمارة الفريدة والمتنوعة في جامع الشيخ زايد الكبير، وذلك لإبراز هذه الجماليات ومدى تعدّدها وثرائها بالعناصر البصرية.

وقال يوسف العبيدلي، مدير "مركز جامع الشيخ زايد الكبير": يهدف المركز من خلال تنظيمه لهذه المسابقة إلى إبراز الجامع كفضاء إنساني وثقافي وروحاني يجمع في وقت واحد بين أبرز العناصر المعمارية المتجلية في العمارة الدينية عبر التاريخ وأحدث الممارسات والتقنيات في شتى المجالات، مما يجعل منه قبلة حقيقية لعشاق الفن المعماري وتجسيدا حقيقيا لرسالة التفاعل والتسامح والحوار بين مختلف الثقافات والأعراق، وهي الرسالة التي أرادها الراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، عندما وضع حجر الأساس لهذا الجامع، الذي استكمل بناءه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة.

وأعرب عن أمله في أن تسهم مسابقة "فضاءات من نور" في تطوير الحركة الفوتوغرافية في الدولة، عبر تحفيز واستقطاب أكبر عدد ممكن من المصورين، سعيا للعمل على إبراز مواهبهم في التعبير عن جماليات العمارة الإسلامية في هذا الصرح المعماري الكبير.

تنقسم المسابقة إلى ثلاثة أقسام أساسية هي "الصورة البانورامية، الصورة المقربة، الجامع والناس"، وبالنسبة إلى "الصورة البانورامية " فيجب أن تكون صورة بانورامية ملتقطة سواء ضمن الفضاء الداخلي أو الخارجي للجامع، أما بالنسبة إلى "الصورة المقربة" فيجب أن تتناول تفصيلا محددا من تفاصيل عمارة الجامع الداخلية أو الخارجية كالمحراب، الخط العربي، النقوش والزخارف، السجادة، الثريات، القباب، الصحن، المنارات، الأعمدة، الزخارف الخارجية، والزوايا ذات الأبعاد الجمالية، أما بالنسبة إلى قسم "الجامع والناس" فيقصد به الصور التي يدخل فيها العنصر البشري سواء في الفضاء الداخلي أو الخارجي للجامع، أكانت صورا بانورامية أو مقربة".

وتبلغ قيمة جوائز المسابقة، التي ينتهي موعد التقديم لها في 31 يناير/كانون الثاني المقبل، 300 ألف درهم إماراتي، تخصّص لتسعة فائزين، بواقع ثلاثة فائزين في كل فئة من فئات المسابقة الثلاث، حيث تبلغ قيمة الجائزة الأولى 50000 درهم لكل فائز، والجائزة الثانية 30000 درهم لكل فائز، والجائزة الثالثة 20000 درهم لكل فائز، وتفتح المسابقة أبوابها لجميع المصورين من محترفين وهواة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، ومن جميع الشرائح العمرية، ويمكن للمصورين والمهتمين الراغبين في المشاركة التسجيل عبر موقع المسابقة على شبكة الإنترنت، www.szgmcphoto.comالذي يقدّم جميع المعلومات والتفاصيل الخاصة بالمسابقة.

يشار إلى أن الدورة الأولى من المسابقة، التي نظّمها المركز العام الماضي، قد حظيت باهتمام كبير من مختلف وسائل الإعلام، والمهتمين واستقبلت 4000 صورة مشاركة من نحو 50 دولة من مختلف دول العالم، وفاز بها تسعة فائزين من الإمارات ومن عدة دول عربية وأجنبية.

يذكر أن "مركز جامع الشيخ زايد الكبير"، التابع لوزارة شؤون الرئاسة، يحظى برعاية ومتابعة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وقد تأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول الجامع انطلاقا من القيمة الثقافية والوطنية التي تعبّر عن المفاهيم والقيم التي رسّخها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، تلك القيم المتجذّرة في الوجدان والوعي، التي تشكّل امتدادا للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.