فصل تهديدات جديد يغذي الحرب التجارية بين بكين وواشنطن

الصين تحذر من أنها ستتخذ التدابير المضادة المناسبة بعد تهديدات جديدة من واشنطن بفرض رسوم جمركية على حوالي 200 مليار دولار من الصادرات الصينية.


الصين تعتبر التهديدات الأميركية الجديدة غير مقبولة إطلاقا


بكين تتهم واشنطن بالسعي إلى تدمير التجارة بين البلدين

بكين - حذرت الصين الأربعاء من أنها ستتخذ "التدابير المضادة المناسبة" بعد تهديدات جديدة من واشنطن بفرض رسوم جمركية على حوالى 200 مليار دولار من الصادرات الصينية.

ونددت وزارة التجارة الصينية في بيان بالتهديدات الأميركية الجديدة "غير المقبولة إطلاقا" معتبرة أن تصرف الولايات المتحدة "غير العقلاني" يضر "بالصين والعالم وبهم أنفسهم".

وكتبت بكين "حفاظا على المصالح الأساسية للبلاد والشعب، ستضطر الحكومة الصينية كما فعلت من قبل إلى اتخاذ تدابير الرد الضرورية" مبدية "صدمتها" لسلوك واشنطن.

وتابعت الوزارة "بموازاة ذلك، ندعو الاسرة الدولية إلى العمل بشكل منسق للحفاظ على قواعد التبادل الحر والنظام التجاري التعددي والتصدي معا للهيمنة التجارية".

وأفادت الصين عن تقديم شكوى جديدة "فورا" ضد الولايات المتحدة لدى منظمة التجارة العالمية.

تضييق على الصين

وأعلنت الادارة الاميركية مساء الثلاثاء انها أعدّت قائمة بسلع صينية تستورد منها الولايات المتحدة ما قيمته 200 مليار دولار سنويا، بهدف فرض رسوم جمركية بنسبة 10 بالمائة عليها اعتبارا من ايلول/سبتمبر المقبل، في خطوة تنذر بمزيد من التصعيد في الحرب التجارية الدائرة بين واشنطن والصين.

وعلى الإثر، اتهمت بكين واشنطن بالسعي إلى "تدمير" التجارة بين البلدين.

وقال نائب وزير التجارة الصيني لي شينغانغ خلال منتدى في بكين إن "زيادة الرسوم الجمركية بصورة متبادلة وعلى نطاق واسع بين الصين والولايات المتحدة ستؤدي حتما الى تدمير التجارة الصينية-الاميركية".

وأضاف إن "هذه الممارسات تؤثر سلبا على العولمة الاقتصادية وتضرّ بالنظام الاقتصادي العالمي".

ومن المقرر أن تتخذ القائمة صيغتها النهائية في غضون 60 يوم وفقًا لردود الفعل التي ستصدر من عالم الأعمال والرأي العام بالولايات المتحدة.

وقال الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر، في بيان متعلق بالقائمة، إن بلاده بدأت الجمعة الماضي بفرض رسوم بنسبة 25 بالمائة على سلع صينية بقيمة 34 مليار دولار تقريبًا ردًا على "أنشطة غير عادلة تقوم بها الصين".

وأكّد لايتهايزر أن الصين ردّت بالمثل على تلك الرسوم، وهدّدت بفرض رسوم أخرى على سلع أميركية بقيمة 16 مليار دولار، وهو ما دفع ترامب إلى إصدار تعليمات للبدء بإجراءات فرض رسوم 10 بالمائة على سلع صينية مستوردة بقية 200 مليار دولار.