'فزعة' تنشر ثقافة التطوع في معرض أبوظبي للكتاب

خدمات وتسهيلات لوجستية

أبوظبي ـ يشارك متطوعون من برنامج "فزعة" للتطوع الاجتماعي في تقديم خدماتهم في معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـ 21 الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وشركة "كتاب" من بين المتطوعين 50 طالباً من طلاب معهد التكنولوجيا التطبيقية، وتأتي مشاركة متطوعي "فزعة" في إطار دعم ورعاية المؤسسات والدور المشاركة في المعرض حيث تتمثل مهمتهم الرئيسية في تمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة أمام ضيوف المعرض من مختلف أنحاء العالم والإشراف على سير الأنشطة اليومية في المعرض منها التفاعل مع الجمهور وتنظيمهم للدخول إلى أجنحة المعرض والرد على أسئلة واستفسارات ضيوف وزوار المعرض.

وعبر عبدالله القبيسي مدير إدارة الإتصال في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث عن فرحته بمشاركة متطوعي "فزعة" في هذه التظاهرة الثقافية الكبرى مشيراً إلى خبرات متطوعي "فزعة" في مجالات المعارض والأحداث الثقافية داخل الدولة وخارجها، متمنياً أن تسهم هذه المشاركة في تطوير معارف وخبرات الشباب الإماراتيين وتمكينهم من اكتساب مهارات جديدة من خلال التعرف على ثقافات وعادات الدول خلال هذا الحدث العالمي.

وتابع القبيسي أن "فزعة" تعمل على تقديم كافة الخدمات والتسهيلات اللوجستية والتنظيمية للمشاركين في فعاليات الدورة 21 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب إضافة لمساعدة الزوار وممثلي وسائل الإعلام من داخل وخارج الإمارات، وتقديم كل جهد تنظيمي ممكن يُسهم في إظهار الصورة الحضارية اللائقة للدولة والتعريف بتراثها الثقافي العريق، خاصة وأن عشرات الآلاف من الزوار سيزورون المعرض يومياً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، إضافة للمئات من رجال الفكر والأدب والثقافة والإعلام المتوافدين من مختلف أنحاء العالم والمشاركين في فعاليات المعرض.

وقال الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية إن هذه المشاركة تأتي في إطار تنفيذ استراتيجية المعهد في أن يقدم كل طالب مائة ساعة من العمل التطوعي خلال العام الدراسي الواحد في مختلف مجالات الخدمة العامة بالدولة.

وأضاف لقد وضع المعهد خطة عمل دقيقة من أجل الاستفادة القصوى مما يحتويه المعرض من موسوعات علمية جديدة وكتب ومراجع وبرامج الكترونية وفعاليات متنوعة ومن ثم اقتناء المفيد منها وضمه إلى مكتبات فروع المعهد الخمسة، فهذه الخطة تشجع كافة الطلاب على زيارة المعرض للتعرف على الكتب والبرامج الالكترونية المفيدة لدراستهم مشيراً إلى وجود مشرفين مرافقين لهم بهدف توعيتهم بكافة فعاليات المعرض، وقال إنه تم تقسيم الطلبة المشاركين في المعرض إلى عدة مجموعات عمل تغطي كل فعالياته حيث ستكون مهمة كل مجموعة متابعة نشاط محدد بما في ذلك الارشاد والتوجيه عند المدخل الرئيسي للمعرض ومرافقة طلبة المدارس الأخرى داخل أجنحة المعرض.

ولفت مدير عام المعهد إلى أن الطلاب المشاركين في المعرض تلقوا تدريبات مكثفة لتنفيذ كافة المهام المطلوبة منهم على أكمل وجه مشيراً إلى أنهم سيكونون تحت الإشراف المباشر من متطوعي "فزعة" بهيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومن بعض مشرفي فرع المعهد بأبوظبي.

من جانبهم، أعرب المشاركون عن تقديرهم لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث لإتاحتها الفرصة للمتطوعين بهذه المناسبة التي تأتي أيضاً في إطار حرص البرنامج على اتاحة المزيد من فرص التطوع للشباب في الفعاليات والأنشطة الوطنية.

يذكر أن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومعهد التكنولوجيا التطبيقية بأبوظبي قد وقعا وخلال معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية سبتمبر/أيلول الماضي، مذكرة تفاهم تقضي بدمج مبادرتي "فزعة" و"سند"، بحيث ينشأ عن هذا الدمج مبادرة تطوعية واحدة تسمى "فزعة".

ويعمل الطرفان على إنجاح مبادرة فزعة وتقديم الدعم لها ونشر ثقافة التطوع وذلك في حدود إمكاناتهما واختصاص كل منهما.