فريق يمني-اميركي يدرس خطة لمنع تسلل عناصر القاعدة

صنعاء
رئيس الاف.بي.أي التقى الرئيس اليمني لتنسيق جهود مكافحة الارهاب

بدأ فريق أمني يمنى -أمريكي في دراسة خطة لحماية السواحل اليمنية من خطر تسلل عناصر من تنظيم "القاعدة" الذي يتزعمه أسامة بن لادن، حيث يوجد في اليمن في الوقت الحاضر خبير أمني أميركي متخصص بأمن الموانئ والسواحل، لمساعده الجانب اليمني في وضع استراتيجية خطة شاملة لحماية السواحل اليمنية التي تمتد إلى أكثر من 2400 كيلومتر في كل من البحر الأحمر وبحر العرب.
وأشارت مصادر مطلعة في العاصمة اليمنية صنعاء إلى أن الفريق اليمني الأميركي يقوم بزيارة عدد من المدن الساحلية اليمنية لوضع خطة تتضمن تأمين الشريط الساحلي الطويل لليمن وحمايته من المتسللين المفترضين الذين قد يكونوا نجحوا في الهرب من أفغانستان بعد القضاء على حركة طالبان قبل أشهر، وتحديد الإمكانيات اللازمة لتنفيذ هذه الخطة، خاصة بعد أن أصدر الرئيس علي عبدالله صالح الشهر قبل الماضي قراراً رئاسياً بتشكيل هيئة خفر السواحل.
وأكدت المصادر أن الفريق اليمني والأميركي زار المحافظات التي تطل على البحرين الأحمر والعربي، وهي الحديدة، وعدن، وحضرموت، وأبين، وشبوة، والمهرة وجزيرة سوقطرة، إضافة إلى بعض المنافذ الهامة التي يعتقد أنها من المناطق التي يتسلل منها الأشخاص الذين يدخلون البلاد بطرق غير مشروعة.