فرنسا وايطاليا ترسلان قواتهما الى لبنان لتعزيز اليونيفيل

رئيس الوزراء ووزير الدفاع الايطاليان في وداع القوات المتوجهة الى لبنان

روما - ابحرت خمس سفن حربية ايطالية تقل اول عناصر الوحدات الايطالية ضمن القوة الدولية العاملة في جنوب لبنان الثلاثاء متوجهة الى لبنان، كما افادت وكالة الانباء الايطالية (انسا).
ويفترض ان تصل حاملة الطائرات غاريبالدي وثلاث سفن انزال وسفينة دورية على متنها 2496 جنديا وبحارا الجمعة الى مرفأ صور في جنوب بيروت.
وسيبقى 1561 من البحارة خصوصا على متن السفن، وينتشر الباقون، اي 980 عنصرا، على الارض لتعزيز قوة الامم المتحدة الموقتة في لبنان (يونيفيل). وينتمي الجنود الى قوات النخبة في الجيش الايطالي وهم من الرماة البحارة من فوج "سان ماركو" ومن فوج "لاغوناري" و"كتيبة بوتسوولو دل فريولي" ومن القوات الخاصة.
وفي ذات السياق اعلنت رئاسة اركان الجيوش الفرنسية الثلاثاء ان كتيبة من 900 جندي فرنسي مجهزة بـ 13 دبابة لوكليرك ومدفعية ثقيلة ستنضم الى القوة الدولية في جنوب لبنان في منتصف ايلول/سبتمبر.
وستضم هذه الكتيبة الى وحدتين مؤللتين من المشاة و13 دبابة ثقيلة من طراز لوكليرك ومدافع من عيار 155 ملم.
وقال ناطق باسم هيئة الاركان ان هذه الكتيبة ستصل الى لبنان بحرا وتشكل "اول اجراء تطبيقي للقرار الذي اعلنه الرئيس جاك شيراك بنشر كتيبتين اضافيين اي 1600 جندي ضمن يونيفيل".
وقررت باريس ارسال الفي جندي ضمن قوة اليونيفيل المعززة التي ستتولى فرنسا رئاستها حتى شباط/فبراير 2007.
وارسال دبابات لوكليرك يؤكد على تصميم باريس تزويد قوة اليونيفيل باسلحة ثقيلة وبقدرات كبيرة على الرد لانجاز مهمتها في جنوب لبنان.