فرنسا وألمانيا ترفضان طرد الدبلوماسيين العراقيين

شرطي الماني يقوم باعمال الحراسة حول السفارة العراقية في برلين

باريس - اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية الجمعة ان باريس رفضت طلبا أميركي يقضي بطرد الدبلوماسيين العراقيين من فرنسا.
وقال فرانسوا ريفاسو ان "فرنسا تلقت طلبا من السلطات الاميركية بطرد الدبلوماسيين العراقيين واغلاق السفارة " العراقية في باريس.
واضاف ان "فرنسا تعتبر ان مثل الطلب يتعلق بسيادتها وانه لا يوجد حتى الان سببا لتنفيذه".
من ناحيته اعلن ناطق باسم وزارة الخارجية اليوم الجمعة ان الحكومة الالمانية تستبعد "في الوقت الراهن" طرد كل الدبلوماسيين العراقيين الموجدين على اراضيها كما تطالب الولايات المتحدة.
وقال المتحدث "اخذنا علما بالطلب الاميركي ولكن اجراءات من هذا القبيل ليست متوقعة في الوقت الراهن".
وكانت وزارة الخارجية الاميركية اعلنت الخميس ان الولايات المتحدة طلبت رسميا من كافة حكومات العالم اغلاق السفارات والبعثات الدبلوماسية العراقية وذلك حتى يتم تشكيل "السلطة الانتقالية العراقية" في بغداد.
وقررت المانيا الاربعاء طرد اربعة دبلوماسيين عراقيين اعتبروا في عداد الاشخاص غير المرغوب فيهم لانهم استغلوا مناصبهم الدبلوماسية لاغراض تجسسية.