فرنسا تستقبل القذافي في زيارة تاريخية

الزيارة الرسمية الاولى للقذافي منذ 34 عاما

باريس - اعلنت الرئاسة الفرنسية الجمعة ان الرئيس نيكولا ساركوزي سيستقبل الاثنين والاربعاء الزعيم الليبي معمر القذافي في تاكيد لزيارة الى فرنسا تدوم خمسة ايام.
وجاء في برنامج الرئيس الفرنسي الذي نشر الجمعة ان ساركوزي يستقبل الزعيم الليبي الاثنين في الساعة 14:30 (13:30 تغ) ومرة ثانية الاربعاء في الساعة 16:00 (15:00 تغ).
واوضح الناطق باسم الاليزيه دافيد مارتينون ان الزيارة الرسمية وهي الاولى منذ 34 سنة ستستمر حتى 15 كانون الاول/ديسمبر.
ولم يكن اي مصدر رسمي قد اكد زيارة القذافي لفرنسا التي اعلنها مصدر دبلوماسي.
وكان ساركوزي قام بزيارة الى طرابلس في 25 تموز/يوليو غداة الافراج عن الممرضات والطبيب البلغار الذين كانوا معتقلين منذ 1999 ومحكومين بالاعدام بتهمة نشر عدوى الايدز بين اطفال ليبيين.
ولعبت زوجة الرئيس الفرنسي سيسيليا ساركوزي دورا هاما في ذلك الافراج حيث زارت ليبيا مرتين ثم رافقت الممرضات والطبيب البلغار في طائرة رسمية الى صوفيا.
واثار ذلك الافراج جدلا في فرنسا حول توقيع ساركوزي خلال زيارته على اتفاقات في مجال التسلح والتعاون النووي.
وما زالت باريس تنفي حصول اي صفقة مقابل الافراج عن الطاقم الطبي البلغاري.
واعلن الممثل السابق للمفوضية الاوروبية في طرابلس مارك بيريني الخميس امام
لجنة تحقيق برلمانية فرنسية ان المناقشات الفرنسية الليبية حول "الاسلحة والتعاون النووي المدني" كانت "عنصرا حاسما" في الافراج عن البلغار.