فرنسا: تدمير جيش القذافي لن يستغرق شهورا

التغيير 'لا رجعة فيه'

باريس - قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الخميس ان قوات التحالف الغربي قد تستغرق أياما وربما اسابيع لتدمير جيش الزعيم الليبي معمر القذافي لكن الامر لن يستغرق شهورا.

وشنت الطائرات الحربية الغربية غارات على ليبيا لليوم الخامس اليوم لكنها فشلت حتى الان في منع دبابات القذافي من قصف بلدات يسيطر عليها المعارضون المسلحون او زحزحة مدرعاته من منطقة استراتيجية في الشرق.

وقال جوبيه للصحفيين "تدمير القدرة العسكرية للقذافي مسألة ايام او اسابيع من المؤكد أنها ليست شهورا."

ودافع ايضا عن الوتيرة التي تسير بها العملية مضيفا "لا يمكن أن تتوقعوا منا تحقيق هدفنا في خمسة ايام فقط."

وتصدرت فرنسا الدعوة للتدخل العسكري الذي أجازته الامم المتحدة بهدف وقف هجوم القذافي على قوات المعارضة المسلحة التي تريد انهاء حكمه الشمولي الممتد منذ أربعة عقود.

وتضغط باريس الان الى جانب لندن لانشاء مجموعة اتصال تتكون من الدول الرئيسية المشاركة في العملية بالاضافة الى اخرين بينهم دول عربية تؤيد العملية وذلك لبحث الادارة السياسية الرشيدة واستراتيجية المهمة في حين يدير حلف شمال الاطلسي التنسيق العسكري اليومي.

وقال جوبيه ان على الزعماء العرب أن يفهموا أن موجة الاحتجاجات التي تجتاح المنطقة ستغير الامور للافضل وان على كل الدول بما في ذلك السعودية أن تضع في اعتبارها تطلعات الشعوب العربية.

وأضاف أن التغيير الذي يجتاح المنطقة "لا رجعة فيه. يجب وضع تطلعات الشعوب في الاعتبار في كل مكان بما في ذلك في السعودية."