فرنسا تدعم استثمار المهاجرين المغاربة في بلدهم

تنمية مشتركة

طنجة - وقعت باريس والرباط الخميس في طنجة (شمال) اتفاقا لمساعدة المغاربة المقيمين في فرنسا على انشاء شركات صغيرة ومتوسطة في المغرب.

ووقع وزير الهجرة الفرنسي اريك بيسون والوزير المغربي المكلف شؤون الجالية المغربية في الخارج محمد عامر وثيقة تشكل برنامج "دعم" قررت فرنسا ان تقدم له مساعدة تبلغ مليون يورو.

ويقوم بيسون بزيارة عمل الى المغرب تستغرق يومين سيلتقي خلالها اعضاء في الحكومة المغربية، بينهم وزير الخارجية الطيب الفاسي الفهري.

ويهدف مشروع "التنمية المشتركة" الى انشاء حوالى الف شركة على المدى المتوسط.

واعلن بيسون للصحافيين انه من خلال هذا المشروع "تسهم فرنسا في تنمية المغرب".

وتابع ان "فرنسا تدعم مشاريع الاندماج والتنمية للعاملين على اراضيها بصورة نظامية. ومساعدة هؤلاء على ايجاد عملهم الخاص في بلادهم".

من جهته رحب عامر "بالعلاقات الممتازة" القائمة بين المغرب وفرنسا.

وشدد على ان هذه المساعدة الفرنسية (مليون يورو) تضاف الى الية عمل وضعتها الحكومة المغربية لتشجيع المغاربة المقيمين في الخارج على الاستثمار في بلدهم.

وقال عامر ان بلاده تعتزم وضع برنامج اوسع للتعاون المتبادل يصب في مصلحة المغاربة المقيمين في الخارج لطرحه خلال اجتماع اللجنة العليا للتعاون بين فرنسا والمغرب الذي سيعقد في حزيران/يونيو في باريس.