فرانس برس تحتج على تخريب مكتبها في عمّان

رئيس فرانس برس: تصرفات غير مفهومة

باريس - دان ايمانويل هوغ رئيس مجلس ادارة وكالة فرانس برس للأنباء ومديرها العام في رسالة بعث بها الخميس لرئيس وزراء الاردن معروف البخيت الاعتداء على مكتب الوكالة في عمان والانتقادات الرسمية "القاسية" الموجهة لموظفيه.

وندد هوغ في رسالته بـ"اتهام الوكالة بأنشطة تخريبية بذريعة انها نقلت كما يملي عليها واجبها الاعلامي، احداثا ونشاطات اعتبرت سلبية لصورة البلاد وقادتها".

وشجب هوغ "اعتداء الاربعاء 15 حزيران/يونيو على مكتب وكالة فرانس برس في عمان والانتقادات القاسية التي تتعرض لها الوكالة ومديرة مكتبها في عمان رندا حبيب وطاقمه من قبل السلطات الأردنية ووسائل الاعلام الرسمية".

كما دان "تهديدات شفهية موجهة لحبيب".

وهاجم نحو عشرة اشخاص مجهولين الاربعاء مكتب فرانس برس في عمان وحطموا اثاثه، غداة تظاهرة نددت بنشر الوكالة معلومات عن تعرض موكب للملك عبدالله الثاني لرشق بالحجارة، الامر الذي نفته السلطات.

وقال هوغ ان "هذه التصرفات غير مفهومة ابدا في بلد يقدم نفسه على انه دولة قانون. اعمال العنف الشفوية والفعلية هذه تهدد بصورة خطيرة عمل الصحافيين ونتيجة لذلك حريات التعبير والمعلومات".

واضاف "اخذنا علما بالتدابير المتخذة لحماية الموظفين والمكاتب التابعة لوكالة فرانس برس في عمان، وبادانتكم لما حصل ونتمنى ان تنفذ التدابير بصورة فورية وملموسة".

وقال هوغ "بهذه المناسبة اشيد بشجاعة السيدة حبيب وزملائها وبالطبع اجدد دعمي المطلق لهم في ادائهم لواجبهم"