فرار وزير سابق ادين بالفساد من سجنه ببغداد

حراسة مشددة بالمنطقة الخضراء

بغداد - اعلن مسؤول عراقي رفيع المستوى ان وزير الكهرباء السابق ايهم السامرائي الذي يحمل الجنسيتين العراقية والاميركية فر الاثنين من سجنه في المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد بعد شهرين فقط من الحكم عليه بالسجن عامين بتهمة الفساد.
وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان السامرائي الذي كان وزيرا للكهرباء في حكومة اياد علاوي "فر من سجنه الخاضع لحماية امنية من قبل قوات اميركية وعراقية اليوم الاثنين" دون اعطاء مزيد من التفاصيل.
وقال المتحدث باسم السفارة الاميركية في بغداد لو فينتور "اننا على علم بالتقارير التي تتحدث عن فراره ونبحث الامر"، رافضا الادلاء باي تعليق اخر.
واضاف "عندما السيد السامرائي محتجزا كنا نوفر له كل الخدمات القنصلية المعتادة التي يتمتع بها المواطنون الاميركيون في الخارج".
وكانت المحكمة الجنائية العراقية اصدرت في الثاني عشر من تشرين الاول/اكتوبر الماضي حكما بالسجن عامين على السامرائي بعد ان دانته "بالفساد والاهمال وهدر المال العام".
وتحدثت تقارير صحافية عن ان السامرائي كان ينوي بعد الحكم عيه طلب اللجوء في السفارة الاميركية ولكن المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ نفي ذلك وقال للصحفيين بعد صدور الحكم عليه انه محتجز لدى الشرطة العراقية التي ستسلمه لوزارة العدل.