فتاة سعودية تقرأ مستقبل الأمراض وترسم 'قوة ناعمة' للخليج

أول مبتعثة ضمن وفد صحي عالمي

دبي - أبدى وزير خارجية الإمارات، الشيخ عبدالله بن زايد، اعجابه بطالبة الدكتوراه السعودية نوف بن سليمان النمير، وقال على حسابه بتويتر "طموح الشباب يظهر لنا القوة الناعمة لدولنا".

وكرم السفير السعودي في بريطانيا الأمير محمد بن نواف، الطالبة النمير التي تدرس الدكتوراه في جامعةUSL البريطانية، لتفوقها في دراستها، ونجاحها بأن تكون أول عالمة في تخصص الوراثيات الجزئية وبرمجة المعلومات الحيوية.

وتخرجت الدكتورة نوف لتصبح أول عالمة سعودية في تخصص بالغ الدقة يقرأ مستقبل الأمراض قبل أن تحصل عن طريق الطفرات الجينية للتصدي لها، ويسمى علم الوراثات الجزئية وبرمجة المعلومات الحيوية، وهي الآن تعمل بامتياز في جامعةUSL البريطانية.

وتعلمت نوف سبع لغات برمجة، وأصبحت أول مبتعثة ضمن وفد صحي بمؤتمر عالمي، ونشرت أبحاثا بمجلات علمية، وتحدثت بمؤتمرات دولية.

وقال عنها الكاتب نجيب الزامل في مقال له " أنها درسٌ حيٌّ في الاجتهاد والعمل الجاد والابتعاد عن الخوض في معترضات وأجندات تضر ولا تنفع، وهي في هذا العمر الصغير".