فاطمة وشاي تمضي 'ساعة في الجحيم'

'لدي حب كبير لجميع الألوان الفنية'

الرباط - تشارك الفنانة المغربية فاطمة وشاي في فيلم تلفزيوني يحمل عنوان "زكي ورجاء" يحكي قصة عائلتين صديقتين للمخرجة جيهان بحار.

وتجسد وشاي في العمل دور ربة بيت، ويشاركها في الفيلم الذي يطرح الأحداث في قالب كوميدي محمد بن براهيم وعبد الإله عاجل وفضيلة بنموسى، حسب صحيفة "المغربية".

وتشارك وشاي أيضا في حلقات برنامج "مداولة" الذي سيعرضها خلال شهر رمضان، ويطرح قضايا حقيقية مأخوذة من صميم واقع المجتمع المغربي.

كما تؤدي وشاي شخصية مركبة في مسلسل "ساعة في الجحيم" للمخرج ياسين فنان.

وتقول وشاي إن الأعمال التلفزيونية المغربية خلال شهر رمضان تمت بإتقان على مستوى السيناريو والإخراج والأداء، داعية المشاهد يتابع هذه الأعمال بروية ودون إصدار أحام متسرعة.

وتألقت وشاي في أعمال فنية عدة في المسرح والتلفزيون والسينما، أبرزها مسلسل "سرب الحمام" و"دواير الزمان" و"مصابون" و"ووجع التراب" و"حديدان" الذي حقق نسبة مشاهدة عالية من قبل المشاهد المغربي.

وتقول وشاي في حوار سابق "لدي حب كبير لجميع الألوان الفنية, لأن لكل ميدان خصوصياته. فالمسرح أبو الفنون, على خشبته, أكون في لقاء مباشر مع الجمهور, وإقبال هذا الأخير على الأعمال المسرحية, يزرع في نفس الفنان بذرة الإبداع والتألق, وللتلفزيون طعم آخر, إذ ندخل البيوت من دون استئذان, ومن خلال الأعمال المسلسلات التي عرضت, يتضح أنها لقيت تجاوبا من طرف المشاهد المغربي. أما السينما فهي سحر خاص, لأنه أمام الكاميرا يشعر الفنان أنه أمام عمل فني يتطلب تقنيات ومهارات كبيرة من أجل إنجاح العمل".