غيتس: اميركا تبحث في وجود على المدى البعيد في العراق

الإستراتيجية الاميركية في العراق لا غبار عليها

هونولولو - اعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الخميس ان الولايات المتحدة تبحث في مسألة وجود عسكري على المدى البعيد في العراق بموجب ترتيبات شبيهة بتلك القائمة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.
وقال غيتس لمجموعة من الصحافيين ان تقويما للاستراتيجية الاميركية في العراق ما زال مقررا في ايلول/سبتمبر، لكنه يفكر في الوجود الاميركي في العراق على المدى البعيد.
واضاف "افكر في اتفاق متبادل يتيح وجود الاميركيين ... لفترة طويلة".
واخذ وزير الدفاع الاميركي الذي كان يزور قيادة منطقة المحيط الهادئ للجيش الاميركي في هونولولو (هاواي) مثال كوريا الجنوبية حيث تتمركز قوات اميركية منذ نهاية الحرب الكورية (1950-1954).
ويتولى الجنرالات الاميركيون قيادة القوات الاميركية والكورية لدى اندلاع حرب.
واشار غيتس ايضا الى العلاقات الامنية بين الولايات المتحدة واليابان التي يمكن ان تستخدم نموذجا.
وكان الرئيس جورج بوش ألمح الى تغيير الاستراتيجية في العراق لدى حديثه عن "خطة ب+ه" التي تتضمن توصيات لجنة ترأسها وزير الخارجية الاسبق جيمس بيكر والنائب السابق لي هاميلتون.
وقد اقترحت لجنة بيكر-هاميلتون خفضا تدريجيا للقوات الاميركية وابقاء فرقة صغيرة في العراق لحماية حدود العراق والتصدي لتنظيم القاعدة.
وينتشر في الوقت الراهن حوالي 150 الف جندي اميركي في العراق. وسيبلغ هذا الرقم 160 الفا في فترة قريبة لدى وصول كافة التعزيزات الموعودة.