غيتس: القاعدة ترسخ أقدامها بشكل كبير بشمال إفريقيا

أفريكوم في مواجهة القاعدة

واشنطن - قال وزير الدفاع الاميركي الجمعة إن القاعدة رسخت أقدامها في شمال إفريقيا بشكل أكبر من ذي قبل عن طريق اندماج عدد من الخلايا "الارهابية" هناك في الشهور الاخيرة.

وقال روبرت غيتس للصحفيين إن الجماعات الارهابية بالمغرب مرتبطة بشكل وثيق بتنظيم القاعدة "وظهرت كمنظمة مترابطة".

قال غيتس إن هذه الخطوة تمت "في الشهور الاخيرة فقط خلال تلك الفترة الوجيزة".

ويعمل الجيش الاميركي على تأسيس أول قيادة تختص بشؤون إفريقيا بحلول عام 2008 ويطلق عليها اسم "أفريكوم".

لكن ريان هنري مساعد وزير الدفاع نفى مؤخرا أن أفريكوم تعتزم أن تكون قيادة مناهضة للارهاب بالقارة الافريقية. كما أشار كما أشار إلى تنامي الارهاب بشمال القارة.

وقال هنري إن أفريكوم لن يكون لها اي قواعد جديدة في القارة.

لكن تقارير إعلامية ذكرت أن الولايات المتحدة أسست قاعدة بمنطقة القرن الافريقي لمكافحة تنظيم القاعدة واستخدمت قاعدة ساحلية كينية مؤخرا للمساعدة في التصدي لهجمات المتشددين الاسلاميين في الصومال.