غياب الأدوية يهدد حياة الليبيين

الليبيون: معاناة الحرب والمرض

جنيف - حذر رئيس عمليات اللجنة الدولية للصليب الاحمر في شمال افريقيا موريس ميشال السبت من انتشار أمراض مثل الحصبة لاسيما في جنوب غرب ليبيا حيث تفشى وباء في الأسابيع الأخيرة قد يؤدي الى معدلات أعلى بكثير من الوفيات.

واوضح ميشال في تقرير صادر عن اللجنة هنا اليوم ان المتضررين بصورة خاصة هم المصابون بأمراض مزمنة مثل السرطان او ارتفاع نسبة السكر في الجسم او الفشل الكلوي لا سيما ان علاج هؤلاء يعتمد على توفر الأدوية.

وعزا تفاقم تلك المشكلة الى صعوبة الوضع الامني الذي يعيق عمل الفرق الطبية فضلا عن وجود نقص في اللقاحات والأدوية وغيرها من المواد الطبية في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية.

كما اوضح وجود نقص في المضخات والمحركات والمولدات الكهربائية وقطع الغيار اللازمة لصيانة شبكات المياه واصلاحها واعادة بنائها وصعوبة الحصول على المواد الكيماوية اللازمة لمعالجة المياه.

في الوقت ذاته شدد المسؤول على ان صعوبة وصول الامدادات الطبية وغيرها من المواد الضرورية ستؤدي الى تدهور شديد في النظافة الشخصية وزيادة في تفشي الامراض بسبب شح المياه.

وتطالب اللجنة بضرورة الاستفادة القصوى من استثناء فرض حظر على المعدات الطبية والادوية لمواجهة مثل تلك التحديات حيث لم تتمكن حتى الآن الا من نقل 40 الف وحدة تطعيم ضد الحصبة الى مدينة سبها الليبية.(كونا)