غياب الآباء يزيد من حمل المراهقات!

الفتيات في سن المراهقة بحاجة إلى رعاية واهتمام

كرايست تشيرش (نيوزيلندا) - زعم باحثون بأن غياب الاب له تأثير على السلوك الجنسي للمراهقات بدرجة أكبر مما كان يعتقد بها في السابق.
وأظهرت دراسات عديدة ان الفتيات اللاتي ينشأن دون وجود الاب يصبحن أكثر قابلية لممارسة الجنس في أعمار صغيرة مما يتسبب في حملهن أثناء مرحلة المراهقة.
والتفسير العادي لهذا الامر هو عوامل الضغط التي تنشأ بسبب غياب الاب مثل الدخل الصغير للاسرة ومعدلات العنف المنزلي المرتفعة والاحباط غير ان البحث الجديد الذي أجري في الولايات المتحدة ونيوزيلندا حيث توجد أكبر معدلات حمل بين المراهقات ألقى بشكوك حول نظرية الضغط تلك.
واكتشف الباحثون ان غياب الاب له بالفعل تأثير غير ان ذلك التأثير لا علاقة له بالضغط النفسي.
ونقلت صحيفة "نيو ساينتست" عن بروس إليس عالم النفس بجامعة كانتربري في نيوزيلندا ان "الدراسة تستبعد ان يكون السبب الوحيد في حمل المراهقات هو الضغوط المنزلية التي يسببها غياب الاب".