'غو لايف' بث مباشر في تويتر بوساطة بيريسكوب

لمنافسة ندية مع فيسبوك

واشنطن - في مسعى لتدارك تخلفها عن فيسبوك، بدأت منصة التدوين المصغرة تويتر في اتاحة تدريجية لميزة تدمج تطبيق البث المباشر بيريسكوب مع تطبيقها على أندرويد.

والاثنين بدأت عينة من مستخدمي تويتر في مشاهدة زر جديد يحمل اسم "غو لايف"عند قيامهم بكتابة تغريدة جديدة.

والزر يوجه المستخدم عند الضغط عليه إلى خدمة بيريسكوب لبدء البث المباشر، وفي حالة عدم امتلاك التطبيق تكون الوجهة متجر غوغل بلاي بغرض التنزيل.

وتتيح بيريسكوب بث مقاطع مصورة مباشرة، ولا يتطلب ذلك سوى هاتف ذكي وانترنت سريع.

ويبقى المقطع المصور موجودا لمدة 24 ساعة ثم يختفي بعد ذلك، غير ان التطبيق يعمل على ميزة الجديدة تعمل بإضافة الوسم"#save" إلى البث المباشر ستؤدي إلى حفظ المقطع بشكل دائم.

ويستخدم هذا التطبيق حتى الآن عدد من المشاهير مثل المغني الكندي جاستن بيبر ومغني الراب الفرنسي جول، بهدف التواصل مع معجبيهم مباشرة.

ويستخدم بيريسكوب ايضا من قبل رياضيين وصحافيين واستخدمه نشطاء فرنسيون اثناء الاحتجاجات الاخيرة على تعديلات قانون العمل.

والتكامل الجديد بين تويتر وبيريسكوب يسمح للاول بمنافسة ندية مع فيسبوك الذي يتيح خدمة البث المباشر من خلال تطبيق الهواتف الذكية.

وفضلا عن اتاحة الخدمة للجميع مؤخرا، تقوم فيسبوك بتحسينات على خدمتها "لايف" لتطوير استخدام تسجيلات الفيديو المصورة بواسطة الهواتف الذكية والتي تبث بشكل مباشر، وسيتمكن مستخدمو الشبكة من مشاهدة تسجيلات الفيديو الاكثر شعبية عبر مساحة مخصصة لهذه الخدمة فضلاً عن البحث عن التسجيلات وفق المواضيع او ابلاغ اصدقائهم بها. كما أنّ اصحاب التسجيلات المصورة في امكانهم تشاركها مع اصدقائهم او مع الجميع على الشبكة.

من جانبها قالت تويتر ان ميزتها الجديدة ستصل لاحقا للجميع كي يكون بإمكانهم بدء البث المباشر في بيريسكوب عبر تويتر بطريقة أسهل.

وتجذب تطبيقات البث المباشر على الانترنت جمهوراً متزايداً من المحبين خصوصاً بفضل طابعها العفوي غير الاحترافي.

تعزز مجموعات فيسبوك وتويتر وياهو استثماراتها بشكل متزايد في خدمات البث المباشر، في إطار استراتيجية قد تسحب البساط من تحت أقدام المحطات التلفزيونية التقليدية التي تعاني أصلا من مشكلات مالية.

ولا يستبعد أن يشكل ربيع العام 2016 نقطة تحول في تاريخ التلفزيون.