غوغل ينفق بسخاء على الصحافة الأوروبية لتلميع صورته

الشركة تتبنى الخطة بدعم من بعض الصحف المرموقة

برلين - أعلنت شركة غوغل الأميركية العملاقة لخدمات الإنترنت الثلاثاء اعتزامها استثمار 150 مليون يورو (163 مليون دولار) لتحسين علاقاتها المتوترة مع دور النشر الأوروبية في الوقت الذي ترى فيه دعما من بعض الصحف المرموقة.

وذكرت غوغل في إعلان صدر في أوروبا الثلاثاء أنه سيتم إنفاق هذه الأموال على مدى السنوات الثلاث المقبلة وتستهدف دعم الصحافة الرقمية.

وتشارك في خطة غوغل لدعم الصحافة الرقمية ثمانية دور نشر صحفي حتى الآن وهي فرانكفورتر الجماينه تسايتونغ ودي تسايت الألمانيتين والغارديان وفاينانشال تايمز البريطانيتين وإل باييس الأسبانية ولو إيكو الفرنسية ولا ستامبا الإيطالية وإن.آر.سي الهولندية إلى جانب ثلاثة اتحادات صحفية دولية أخرى.

كما تعتزم غوغل تشكيل مجموعة عمل باسم "مبادرة الأخبار الرقمية" بهدف التواصل مباشرة مع ممثلي وسائل الإعلام. ويمكن أن تؤدي هذه الأفكار إلى تغيير في منتجات غوغل مثل بوابة "غوغل نيوز".

وذكرت غوغل أن المبادرة مفتوحة أمام وسائل الإعلام الأخرى وأن وسائل إعلام أخرى يمكن أن تقدم طلبا لتمويل ابتكاراتها بما في ذلك وسائل الإعلام على الإنترنت والمشروعات الإعلامية الناشئة.

ويأتي الإعلان عن المبادرة بعد إعلان الاتحاد الأوروبي في وقت سابق من الشهر الحالي تقييما أوليا يتهم خدمة "غوغل شوبنغ" للتجارة الإلكترونية بانتهاك قواعد المنافسة الحرة في الاتحاد.

وتركزت تحقيقات الاتحاد الأوروبي على الخدمات المتخصصة التي تقدمها غوغل مثل غوغل مابس وغوغل شوبنغ وغوغل بلسز خوفا من أن تكون الشركة تعطي معاملة تفضيلية لهذه الخدمات على محرك بحثها.