غوغل يشحذ ذكاءه الاصطناعي لتطوير تطبيق جديد للتراسل

نسخة مطورة من 'هانغ اوتس' ام نظام جديد كليا؟

واشنطن - ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال ان وحدة غوغل التابعة لشركة ألفابت تعمل على وضع تطبيق جديد للتراسل عبر الهواتف بهدف تحسين فرص المنافسة أمام الخدمات المماثلة الأخرى مثل تلك التي تقدمها فيسبوك.

وذكرت الصحيفة الثلاثاء نقلا عن شخصيات مطلعة على الأمر ان الخدمة الجديدة ستعتمد قدرات الذكاء الصناعي للمعرفة والمدمجة داخل برامج المحادثة أو برمجيات تجيب على الاسئلة داخل تطبيق التراسل.

ويتيح التطبيق الجديد للمستخدمين كتابة رسائل نصية للأصدقاء أو الدردشة معهم مع البحث عبر الإنترنت والمصادر الأخرى عن معلومات للاجابة على أي سؤال.

وذكر التقرير انه لم يتبين بعد موعد إطلاق الخدمة أو اسمها. ورفضت غوغل التعليق.

ولا تتوفر حتى الآن تفاصيل أكثر عن التطبيق، لكن نظريا، يُمكن للمُساعد الشخصي الذكي الاستفادة من خدمات غوغل مثل البريد الإلكتروني، المُفكرة أو التقويم من أجل مُزامنة بيانات المُستخدم والإجابة على أسئلته بصورة أفضل، دون نسيان مُحرك بحث غوغل الذي يُمكن استخدامه للبحث عن إجابات لأسئلة المُستخدم وتقديم المعلومات بشكل فوري.

وذكر التقرير أن غوغل يسعى لتوفير المُساعد الشخصي على شكل واجهات برمجية لفتح المجال أمام المُطوريين للاستفادة منه داخل تطبيقاتهم الخاصّة.

ويمتلك غوغل مُساعدا شخصيا تحت اسم "غوغل ناو"، كما تمتلك خدمتها للمحادثات الفورية "هانغ اوتس"، ولهذا السبب لا يعرف حتى الآن فيما إذا كانت الشركة تنوي إطلاق التطبيق الجديد بشكل مُنفصل، أو دمجه مع إحدى خدماتها المتوفرة سابقا.