غوغل تشتري فايمبت لتطوير يوتيوب

خطة لتشارك العائدات الإعلانية بين المصمم والموقع

واشنطن - اعلنت مجموعة "غوغل" شراء شركة "فايمبت" الناشئة المتخصصة في تعريف منتجي محتويات منصتها "يوتيوب" وغيرها من خدمات التواصل الاجتماعي على العلامات التجارية الراغبة في رعايتهم.

وجاء في رسالة نشرت على الموقع الرسمي لـ"غوغل" المخصص لـ "يوتيوب": "نظن أن علاقات غوغل مع العلامات التجارية وشراكات يوتيوب مع منتجي المحتويات، ستشكل عندما تضاف إليها خبرة "فايمبت" وتقنياتها فرصاً إضافية للمحتويات المدعومة من ماركات، لتزداد بالتالي إيرادات مجال الفيديو على الانترنت".

ولم يكشف عن التفاصيل المالية للصفقة، لكن مؤسسي "فايمبت" أشاروا في رسالة منفصلة إلى أن شركتهم ستستمر في العمل بطريقة مستقلة.

وأسست "فايمبت" قبل ثلاث سنوات، وتعنى بإقامة روابط بين مصممي المحتويات على خدمات التواصل الاجتماعي والعلامات التجارية الراغبة في توسيع نطاق حملاتها التسويقية، من خلال تمويل محتويات أو الاستثمار فيها.

وتساعد "فايمبت" العلامات في دراسة ملفات المصممين والجمهور الذي يتوجهون له على "يوتيوب"، و"انستغرام"، و"فاين"، و"فايسبوك"، و"تويتر" و"تامبلر" بهدف تحديد نسب المنتجين.

وبدأت "يوتيوب" قبل تسع سنوات بتقديم بدل مالي لرواد الإنترنت الذين ينشرون أكثر المحتويات شهرة على منصتها، بموجب خطة لتشارك العائدات الإعلانية بين المصمم والموقع.

وتعمل منصة مشاركة الفيديو على تطوير خدماتها وتنويعها لتلبية حاجيات اكبر عدد من روادها.

وأعلنت منصة مشاركة الفيديو يوتيوب الخميس عن إصدار برنامج عالمي يحمل اسم "مبدعو يوتيوب للتغيير"، بهدف إيصال الأصوات المشهورة صاحبة التأثير الكبير في المنصة إلى العالم.

وذكرت يوتيوب على مدونتها الرسمية "في الوقت الذي ينظر فيها البعض لشبكة الإنترنت على أنها وسيلةً لتغذية الانقسام وانعدام الثقة بين الناس، فنحن نود في المقابل أن نوضح مدى قدرة منصة يوتيوب في التأثير إيجابياً على المجتمع، ولهذا نقدم اليوم برنامجاً عالمياً جديداً باسم "مبدعو يوتيوب للتغيير"، بالإضافة إلى تخصيص موارد ومنح جديدة لإحداث التغيير الاجتماعي المنشود".

وأضافت يوتيوب "يعتبر برنامج مبدعي يوتيوب للتغيير مبادرة جديدة تهدف إلى إيصال صوت الأشخاص الذين يشكلون قدوة في سعيهم لمعالجة القضايا الاجتماعية الصعبة عبر قنواتهم على يوتيوب، وتتنوع هذه القضايا بين مكافحة انتشار المحتوى الذي يحض على الكراهية، ومحاربة ظاهرتي الخوف من الأجانب والتطرف، والعمل على تعزيز روح التعاطف والتسامح بين الناس".

ووقع اختيار يوتيوب على ستة سفراء لهذا البرنامج من أنحاء العالم وهم: ناتالي تران من أستراليا، عبدل ان فراي من بلجيكا، نيلام فاروق من ألمانيا، عمر حسين من المملكة العربية السعودية، بارس اوزكان من تركيا، وحمزة أرشاد من المملكة المتحدة، على ان تعلن قريبا عن سفراء جدد آخرين.

وتتركز مهمة السفراء في رفع مستوى وعي المشاهدين بالقضايا الاجتماعية والاهتمام بالحوار وتعزيز التجارب الواعدة وتوجيه محاولاتهم نحو القضايا المهمة.

وتهدف يوتيوب من خلال "مبدعو يوتيوب للتغيير" إلى تعزيز مكانة منصتها في إتاحة الفرص لجميع الموهوبين في التعبير عن أنفسهم وعن قضاياهم باستخدام الفيديوهات كوسيلة لها تأثير كبير في إحداث التغيير وتطويره.