غورباتشوف الملعون من الروس يتهم بوتين بالجمود

موسكو - من غاي فالكونبريدج وكيريل سوخوتسكي

منظّر زمن البيتزا

قال الزعيم السوفيتي السابق ميخائيل غورباتشوف يوم الخميس إن روسيا تواجه اضطرابات لأن رئيس الوزراء فلاديمير بوتين عاجز ولا يرغب في إجراء إصلاح جوهري لنظام سياسي يخضع لرقابة مشددة.

وبوتين الذي يواجه أكبر احتجاجات على حكمه المستمر منذ 12 عاما حاول تقديم نفسه للناخبين الروس كزعيم يمكنه إجراء إصلاح تدريجي بعدما فرض النظام في ظل فوضى تسعينيات القرن الماضي.

لكن غورباتشوف الذي لعنه كثير من الروس لانه اطلق العنان لإصلاحات جريئة ساعدت في انهيار الاتحاد السوفيتي قال إن استمرار حكم بوتين يضع مستقبل روسيا موضع تساؤل.

وقال غورباتشوف لطلاب في محاضرة ألقاها في جامعة موسكو الدولية "لا اعتقد انه سيكون قادرا على تغيير المسار واقول اننا نحتاج إلى تغيير النظام كله وليس مجرد صدقات أو خطوات متقطعة".

واضاف "إذا كان لا يمكنه تغيير الامور وتغيير نفسه وأعتقد أن هذا سيكون صعبا جدا عليه فاعتقد ان الناس سيتدفقون إلى الشوارع".

ونصح مبتدع سياسة "البريسترويكا" (اعادة الهيكلة) و"الغلاسنوست" (المصارحة) المتظاهرين الذين خرجوا بعشرات الآلاف في الاسابيع الاخيرة احتجاجا على تزوير مزعوم للانتخابات على الحرص على أن تكون مطالبهم واضحة وأن يبقوا اقوياء.

ودعا زعماء الاحتجاج -وهم مجموعة تضم سياسيين ونشطاء وصحفيين ومدونين- إلى اعادة الانتخابات البرلمانية التي جرت في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول والتي يقولون انها زورت. وتظهر النتائج الرسمية فوز حزب بوتين بنسبة 49.3 بالمئة من الاصوات.

وحذر غورباتشوف المحتجين من المحرضين الذين قال انهم يحاولون تحريض الناس على حرق موسكو ومن ثم فرض اجراءات صارمة من قبل الأجهزة الأمنية.

ورفض غورباتشوف انتقادات مواطنيه قائلا ان العالم كله يعترف بانجازاته. ويحتفي به الغرب لتجاهله المتشددين الذين نصحوه بسحق المعارضة المتنامية في الكتلة الشرقية مما أدى إلى سقوط جدار برلين في عام 1989.

وبوتين الذي حكم البلاد رئيسا ثم رئيسا للوزراء منذ أواخر عام 1999 قدم نفسه بأنه مرساة الاستقرار الروسي.

لكن خطته لتولي الرئاسة من ديمتري ميدفيديف أثارت رد فعل عنيفا داخل النخبة وبين الناخبين الأصغر سنا في المناطق الحضرية.

وانتقد غورباتشوف ما سماه "الكيمياء السياسية" لروسيا بوتين وقال انه لا يصدق السبب الرسمي -توقيعات التأييد الباطلة- لمنع زعيم المعارضة غريغوري يافلينسكي من الترشح في الانتخابات الرئاسية التي تجرى في الرابع من مارس/ اذار.

وقال غورباتشوف "أعتقد أن فلاديمير فلاديميروفيتش (بوتين) يفعل كل شيء من أجل الفوز في الجولة الاولى ... وهو مقتنع انه سيفوز بالطبع".