غموض حول ارث غير منشور لبيكاسو

نيس (فرنسا) (ا ف ب) - ذكرت صحيفة "لوموند" في عددها الصادر الاحد ان تهمة اخفاء مسروقات وجهت الى الفني الكهربائي بيار لو غينيك (71 عاما) وزوجته اللذين كان يحتفظان بـ271 عملا غير منشور لبيكاسو في منزلهما في موان-سارتو (جنوب شرق فرنسا).

وتعذر على النيابة العامة في غراس التي اتصلت بها وكالة الصحافة الفرنسية تأكيد هذه المعلومة في حين تعذر الاتصال ببيار لو غينيك ومحاميته ايفلين ريس.

وذكرت "لوموند" ان التهمة وجهت الى لو غينيك وزوجته في الثالث من ايار/مايو من قبل قاضية التحقيق كاترين بونيتشي.

وقد كشف عن القضية عندما توجه الكهربائي الى ورثة بيكاسو للحصول على شهادات تثبت صحة الاعمال الـ271 التي احتفظ بها في منزله قرابة الاربعين عاما.

ويؤكد بيار لو غينيك ان هذه الاعمال اعطاه اياها بيكاسو وزوجته جاكلين عندما كان يقوم باعمال في مزرعتهما في نوتر-دام-دو-في في موجان (جنوب شرق). وقد رفع ورثة بيكاسو شكوى بتهمة اخفاء مسروقات وفي نهاية كانون الاول/ديسمبر فتحت النيابة العامة في غراس تحقيقا بهذا الخصوص.

ولتبرير توجيه التهمة الى لوغينيك وزوجته كشف محققون لصحيفة "لوموند" خصوصا وجود "تناقضات" في بعض تصريحات الزوجين وبعض المعلومات العملية التي وفرتها مؤسسة بيكاسو ومفادها ان جزءا من هذه الاعمال الفنية لم يكن موجودا في تلك الفترة في نوتر-دام-دو-في بل في "فيلا كاليفورني" وهي دارة اخرى كان يملكها بيكاسو في كان.

وقد صودردت الاعمال -وبينها كولاج ورسوم...- بانتظار قرار القضاء.