غلال وخضر الخريف سد منيع في وجه السرطان

مخزن فيتامينات

لندن - افادت اختصاصية التغذية ستايسي كينيدي، إن فصل الخريف يقدّم مجموعة متنوعة من الخضار والفواكه التي تساعد على مكافحة السرطان.

ونصحت الباحثة المعروفة في عالم التغذية إلى تناول هذه الأطعمة وهي غير ناضجة ودون إزالة قشرتها، موضحة أن القشرة هي التي تحتوي على المغذيات.

وأشارت إلى أن الدراسات أثبتت أن التفاح، الذي ينمو بهذا الفصل، يقي من سرطانات الحلق والفم والقولون والرئة والثدي.

ولفتت الدراسات إلى أن مادة الكسيتين الموجودة بالتفاح تحمي الحمض النووي من التعرض لأضرار قد تؤدي إلى نمو مرض السرطان.

واكتشف باحثون أميركيون ان تناول تفاحة واحدة يومياً يساهم بتخفيض فرص الإصابة بتصلب الشرايين.

وقال المعد الرئيسي للدراسة روبرت ديسيلفيسترو من جامعة اوهايو، إن هذه الدراسة أظهرت ان أكل تفاحة باليوم طوال 4 أسابيع خفض بنسبة 40% معدلات مادة تتواجد في الدم وهي مرتبطة بتصلب الشرايين.

وتبين من الدراسة ان التفاح يخفض معدلات الكوليسترول السيء في الدم، وهو نوع يتفاعل مع مواد الجسم ويتطور ليتسبب بالتهابات يمكن أن تلحق ضرراً بنسيج الشرايين أو تحدث تصلباً فيها.

وذكرت كينيدي أنها تشجع مرضاها على تناول الفراولة التي تحتوي على حمض البنزويك الذي يمنع نمو سرطانات الدم والرئة والقولون.

وطلبت الاختصاصية من النساء شراء أكياس من الفراولة الطازجة، ووضعها في الثلاجة ليتم استخدامها لاحقاً.

وكشفت دراسات سابقة عن فوائد عديدة للفراولة تتلخص في تعزيز خلايا الدم الحمراء وحماية المعدة من تأثير المشروبات الكحولية، لكن لا تتوقف خصائص تلك الفاكهة هنا، فقد خلصت دراسة جديدة إلى أن مستخلص الفراولة يساعد على الوقاية من الأشعة فوق البنفسجية التي تضر بصحة الجلد.

وأظهرت التجارب التي قام بها الباحثون أنّ مستخلص الفراولة المضاف إلى الخلايا الجلدية يعمل كواقٍ يحميها من الأشعة فوق البنفسجية.

وأشار البحث الجديد إلى أن خضار الخريف لها فوائد كثيرة على الصحة، مثل الشمندر والجزر والبروكولي والملفوف والكرنب المسوق، والتي تقي من السرطانات الخطيرة.

وافاد أن اليقطين والقرع والجزر والبطاطا الحلوة تحتوي على مغذي كاروتينويد، وتساهم بدورها في اتقاء شر الاورام السرطانية الخبيثة.