غرامات قليلة من الملح تهلك الصحة والاقتصاد

خمسة غرامات للشخص كافية يوميا

شيكاغو - قال باحثون دوليون ان الجهود التي تهدف الى التقليل من تناول الملح ومكافحة التدخين وضمان تعاطي المعرضين لخطر الاصابة بمرض القلب الادوية اللازمة يمكن أن تحول دون وقوع ملايين الوفيات كل عام.

وذكر باحثون من منظمة الصحة العالمية واخرون في تقرير خاص نشر في دورية "لانسيت" الطبية الثلاثاء أن مثل هذه الخطوات البسيطة تكلف القليل لكنها توفر مليارات الدولارات التي تضيع بسبب تأثر الانتاجية وتكاليف الرعاية الصحية.

ودرس الباحثون جهود الوقاية في 23 دولة من ذات الدخول المنخفضة والمتوسطة من بينها الصين والهند وروسيا والبرازيل وتركيا والمكسيك وباكستان وجنوب افريقيا وبولندا ونيجيريا وهي دول تشهد 80 في المئة من الوفيات التي تسببها الامراض المزمنة مثل القلب والسرطان والسكري على مستوى العالم.

وقال الدكتور برويز اساريا من مؤسسة "كينغز فاند لندن" ان تقليل تناول الملح بنسبة 15 في المئة وتطبيق تدابير لمكافحة التدخين مثل زيادة الضرائب ومنع التدخين في أماكن العمل وتنمية الوعي العام ستحول دون وقوع نحو 14 مليون وفاة خلال عشر سنوات بتكلفة تقل عن 40 سنتا للشخص في الدول ذات الدخول المنخفضة والمتوسطة.

وذكر الباحثون ان التكلفة قد تتراوح من 50 سنتا الى دولار للشخص في الدول ذات الدخول المرتفعة.

والاكثار من تناول الملح قد يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم الذي قد يزيد خطر الاصابة بالجلطات والازمات القلبية. وتوصي منظمة الصحة العالمية بألا يزيد مقدار استهلاك الملح عن خمسة غرامات يوميا.

وذكر اساريا وزملاؤه انه يمكن تقليل استهلاك الملح عن طريق خفض نسبته في الاغذية المصنعة وتنظيم حملة اعلامية لتشجيع الناس على تناول قدر أقل من الملح.

وقال الباحثون "نتائجنا تظهر أنه في خلال عشرة أعوام يمكن تجنب وقوع 13.8 مليون حالة وفاة اذا نفذت التدابير المختارة لتقليل استخدام الملح والتبغ".

ومعظم الوفيات التي سيمكن تجنبها وتمثل 76 في المئة تقريبا سببها مرض القلب تليها نسبة 15 في المئة سببها أمراض الجهاز التنفسي وحوالي 9 بالمئة بسبب السرطان.

وفي دراسة أخرى قال ستيفن ليم من جامعة واشنطن في سياتل وزملاؤه ان الجهود التي تهدف الى علاج المعرضين بشدة لخطر الاصابة بمرض القلب في الدول ذات الدخول المنخفضة والمتوسطة يمكن أن تحول دون وقوع حوالي 18 مليون وفاة خلال عشرة أعوام.

وعرض الباحثون أثر اعطاء بعض المعرضين بشدة لخطر الاصابة بمرض القلب قدرا معينا من الاسبرين وحبتين من حبوب ضغط الدم المعروفة وعقارا لخفض نسبة الكوليسترول.

وتتكلف هذه المجموعة 47 مليار دولار على مدى عشر سنوات أي ما متوسطه 1.08 دولار للشخص سنويا.

وقال الدكتور كولين ماذرز ان أمراض القلب والجلطات والسكري في الدول الثلاث والعشرين التي شملتها الدراسة ستتسبب في خسارة 84 مليار دولار من الناتج الاقتصادي بين عامي 2006 و2015.

وأضاف "العبء المتزايد الناجم عن الامراض المزمنة سيكون شديدا بصورة خاصة في الدول ذات الدخول المنخفضة والمتوسطة وهي الاقل قدرة على تحمل انتكاسة في التنمية لاسباب صحية".