غالاوي يتهم واشنطن بسرقة ثروات العراق

صورة قديمة تجمع جالاوي بطارق عزيز

لندن - اتهم النائب البريطاني جورج غالاوي مجلس الشيوخ الاميركي القيام ب"عملية تضليل كبيرة" في وقت يستعد فيه للتوجه مساء اليوم الاحد الى واشنطن التي اتهمته بانه استفاد كثيرا من النظام العراقي السابق.
وفي تصريح لمحطة التلفزيون "سكاني نيوز" في مطار هيثرو، قال غالاوي "سوف اتهمهم بالضلوع في عملية تضليل كبيرة بالنسبة للمشاكل الحقيقية في العراق".
واضاف ان "المشاكل الحقيقية في العراق هي سرقة ثرواته من قبل الولايات المتحدة وشركاتها بمليارات الدولارات ومقتل اكثر من مئة الف شخص من سكانه وتدمير هذا البلد وفتح الباب امام التطرف الاسلامي عبر تنظيم القاعدة".
واوضح "يريدون تحويل انتباه الناس نحو الامين العام للامم المتحدة كوفي انان ونحوي انا ونحو الحكومة الفرنسية".
وكان تقرير صدر الخميس عن لجنة فرعية في مجلس الشيوخ الاميركي اتهم النائب البريطاني بانه حصل على مبالغ كبيرة من نظام صدام حسين عبر برنامج الامم المتحدة "النفط مقابل الغذاء".
ووافق غالاوي على الادلاء بشهادته امام هذه اللجنة الفرعية بعد غد الثلاثاء في اطار الشهادات التي تستمع اليها والهادفة "لمعرفة كيف كان يستعمل صدام حسين اموال النفط لمكافأة مسؤولين سياسيين".