غالاوي يتحدى الكونغرس أن يثبت التهم الموجهة اليه

غالاوي لا يزال عند موقفه

لندن - تحدى النائب البريطاني جورج غالاوي الثلاثاء الولايات المتحدة ان تحاكمه بعد ان اتهمته لجنة فرعية في مجلس الشيوخ الاميركي بالادلاء بشهادة زور في اطار برنامج النفط مقابل الغذاء.
وصرح غالاوي صباح اليوم الثلاثاء لاذاعة بي.بي.سي "اطالبهم بمحاكمتي بتهمة الكذب وشهادة زور، انا اطالبهم بذلك وساصعد لاول طائرة لمواجهة هذه الاتهامات".
وجاء في تقرير نشرته مساء امس الاثنين لجنة فرعية في مجلس الشيوخ ان "غالاوي ادلى بشهادة زور او حاول تضليل اللجنة" خلال جلسة الاستماع اليه في واشنطن في 17 ايار/مايو عندما اكد انه لم يستفد ابدا من برنامج النفط مقابل الغذاء للامم المتحدة.
ورد النائب غالاوي من حزب "رسبكت" (احترام) "لم اكذب تحت القسم امام لجنة مجلس الشيوخ" في 17 ايار/مايو مؤكدا "وما زلت مستعدا للتوجه الى الولايات المتحدة ومستعدا لمواجهة اي محاكمة بتهمة الكذب امام اللجنة البرلمانية".
واكد التقرير ان "العناصر التي جمعتها اللجنة تثبت ان غالاوي اثرى عبر زوجته بفضل برنامج النفط مقابل الغذاء".
واضاف التقرير ان كشف حسابات رجال الاعمال الاردني فواز زريقات صديق غالاوي الشخصي يثبت ان هذا الاخير قام بتحويل مبالغ مالية كبيرة تورط النائب البريطاني.
واوضح مساعد في اللجنة البرلمانية ان النائب البريطاني قد يحاكم بتهمة الكذب تحت القسم والادلاء بشهادة زور "واعتراض اجراءات برلمانية" ومخالفات يعاقب عليها القانون بخمس سنوات سجنا وغرامة بقيمة 250 الف دولار.