غالاكسي فولد الجديد بكاميرا أسفل الشاشة

هاتف شركة سامسونغ القابل للطي سيخرج إلى النور في حزيران القادم بمواصفات متطورة وتصميم مرن وأنيق.


مبيعات سامسونغ ازدادت على مدى عام بسبب انتشار ما يعرف بالواقع الجديد

سيول - بدأت شركة سامسونغ في تطوير نسختها التالية من الهواتف القابلة للطي "غالاكسي زد فولد 3"، وكانت أحدث الصور ثلاثية الأبعاد قد كشفت عن تصميم هذا الإصدار قبل الإعلان القادم.
وتتواصل التسريبات حول إصدار سامسونغ المرتقب، وأحدثها فيديو ظهرت فيه ملامح تصميم الهاتف بشكل أكثر وضوحًا، والتي تستند إلى ما جاء من التوقعات حتى الآن.
وتؤكد الصورة ثلاثية الأبعاد أن كاميرا الهاتف تطابق تصميم الكاميرا الرئيسية لهاتف سامسونغ الحالي "غالاكسي اس 21 الترا"، وهو تصميم متوقع وفقًا لإصدارات سامسونغ السابقة للهواتف القابلة للطي.
وتشير الاخبار إلى أن "غالاكسي زد فولد 3" سيأتي بإعدادات أقل للكاميرا الرئيسية مقارنة بهاتف "غالاكسي اس 21 الترا"، وبحسب تسريبات سابقة، فمن المتوقع أيضًا أن تقدم سامسونغ هذا الإصدار بدعم "قلم اس" هذا العام، وسيُعرض القلم بطريقة اختيارية ومفضلة، لذا فهو لن يدعم الانزلاق داخل جسم الهاتف.

كما تشير الأخبار التقنية إلى أن الهاتف سيأتي بشاشة أصغر حجمها 7.55 بوصة مقارنة بالإصدار السابق الذي يتميز بشاشة مقاس 7.59 بوصة، بينما تأتي الشاشة الخارجية بحجم 6.21 بوصة أي أقل بقليل من الإصدار السابق الذي ظهر فيه شاشة خارجية بحجم 6.23 إنش.
والصور المسربة ما زالت تتجه إلى تصميم الكاميرا أسفل الشاشة في هذا الإصدار، حيث لا يظهر نتوء أو ثقب في شاشة الهاتف للكاميرا الأمامية، لذلك يتوقع عشاق أجهزة الغالاكسي المزيد من التفاصيل حول هذه النسخة في الإعلان الرسمي المتوقع في نهاية يونيو/حزيران من العام الجاري.
 يشار إلى أن الشركة وهي المصنّع الأول في العالم للهواتف النقالة ورقائق الذاكرة الإلكترونية، أعلنت الخميس 28 يناير/كانون الثاني الجاري عن زيادة بنسبة 26,4% في صافي أرباحها في الفصل الرابع من السنة بالمقارنة مع الفصل ذاته من العام السابق، مستفيدة من انتشار العمل عن بعد في ظل تفشي وباء كوفيد-19، ما عزز الطلب على المنتجات الإلكترونية.
وأوضحت الشركة في بيانها "حتى لو أن الصعوبات الناجمة عن كوفيد-19 لا تزال قائمة، فإن جهود الشركة لضمان استقرار الإمدادات بالمنتجات والخدمات على مستوى العالم، ساهمت في نتائج سامسونغ للفصل الرابع".
وازدادت مبيعات سامسونغ على مدى عام بسبب انتشار ما يعرف بالواقع الجديد الذي أدى إلى زيادة الطلب على المنتجات الإلكترونية".
لكن الشركة أشارت إلى أن أرباحها تراجعت بالمقارنة مع الفصل السابق بسبب تراجع أسعار رقائق الذاكرة وضعف مبيعات المنتجات وزيادة كلفة التسويق وارتفاع سعر العملة الكورية الجنوبية.