'غالاكسي إس4' يفقد آبل صوابها

حملة بـ5 مليارات دولار للتعريف بالمنتج الجديد

واشنطن - هاجم فول شيللر مدير التسويق في شركة آبل الأميركية الهاتف الذكي غالاكسي إس4 المقرر أن تكشف عنه شركة سامسونغ إلكترونيكس الكورية الجنوبية في احتفال خاص بمدينة نيويورك الأميركية.

وتعتزم سامسونغ الإعلان عن أحدث هواتفها الذكية الخميس لتطلق بداية حرب جديدة بين عملاق الإلكترونيات الكوري ومنتج آي فون الشهير.

وبعد الهاتف الأسطوري الذي قلب موازين الهواتف الذكية في العالم "سامسونغ غالاكسي اس 3"، الذي بيع منه في عدة أشهر حسب آخر الإحصائيات، أكثر من 30 مليون وحدة يبدو أن سامسونغ لديها المزيد لتُبهر زبائنها ومُحبيها، بل ومنافسيها.

وقال شيللر إن كون غالاكسي إس4 الذي تترقبه الأسواق يعمل بنظام التشغيل المجاني أندرويد يعني أنه سيكون أدنى منزلة من جهاز آي فون5 الذي طرحته آبل.

واضاف "إن أندوريد يقدم غالبا كبديل مجاني لوظيفة في الهاتف وتجربة استخدامه ليست في جودة آي فون".

وأضاف "عندما تبدأ تشغيل جهاز هاتف ذكي جديد يعمل بنظام أندوريد تكون مضطرا إلى إنشاء 9 حسابات لدى باعة مختلفين لكي تحصل على كل البرامج والتطبيقات المتوافقة مع نظام التشغيل... وهذه التطبيقات لا تعمل بسلاسة معا".

وتبدو سامسونغ مقتنعة بأن جهازها غالاكسي سيتفوق على آي فون فايف كأكثر الهواتف الذكية مبيعا في العالم، مع دعم طرحه بحملة تسويقية تقول وسائل اعلام إن قيمتها 5 مليارات دولار.

وسيكون هاتف سامسونغ الجديد مُزوّداً بشاشة بقياس 5 إنشات أموليد، وبتصميم مُذهل شديد النحافة (الأنحف على الإطلاق بين الهواتف الذكية الحالية).

ويتميز غالاكسي إس فور بتمتعه بشاشة أكبر بحجم 5 بوصات أي أعلى من شاشة عرض آي فون 5 ( 4 بوصات).

وتشير سامسونغ إلى أنها ستتحاشى الغلاف المصقل من الألومنيوم المفضل لدى أبل لصالح غلاف بلاستيكي تقول إنه أرخص وأسهل في التصنيع.

ويمكن الجهاز الجديد الذي سيطلق عليه غالاكسي إس فور ان يتصدر الأسواق وينافس جهاز آي فون.

وتتواصل المنافسة بين سامسونغ وابل على اشدها كما انها تنتقل الى ساحة القضاء في احيان كثيرة.

ورفضت قاضية اميركية الاثنين طلبا من شركة إبل لفرض حظر دائم على مبيعات سامسونغ من الهواتف الذكية.

وكانت هيئة محلفين اميركية قد منحت أبل تعويضات قدرها 1.05 مليار دولار في اغسطس/اب الماضي بعد ان وجدت ان سامسونغ استنسخت خصائص اساسية من هواتف "آي فون" و"آي باد".

وبعد الحكم الذي اصدرته هيئة المحلفين طلبت أبل من قاضية المحكمة الجزئية الاميركية لوسي كوه في سان خوسيه بولاية كاليفورنيا فرض حظر دائم على مبيعات 26 من هواتف سامسونغ.