غارات اميركية على محافظة العمارة العراقية

القوة الصاروخية العراقية تمثل تهديدا متعاظما للطائرات الاميركية

واشنطن - اعلنت القيادة المركزية الاميركية في بيان ان "طائرات للتحالف" -الولايات المتحدة وبريطانيا- قصفت الجمعة "منظومة قيادية هجومية في جنوب العراق" بأسلحة موجهة دقيقة التهديف.
واضافت القيادة ان المنشآت قد استهدفت لانها "استخدمت امس لهجوم مباشر على مطاردات كانت تراقب المنطقة المحظورة على الطيران في جنوب العراق".
وقد استهدفت الغارة موقع في محافظة العمارة الذي يبعد 265 كلم جنوب شرق بغداد.
وذكر البيان بأن "الرد الاخير للتحالف على اطلاق نار عراقي معاد يعود الى 30 ايار/مايو".
وكان العراق اكد انه اطلق الخميس صواريخ ارض-جو على مطاردات اميركية وبريطانية كانت تقوم بغارات في شمال وجنوب البلاد فارغمتها "على الفرار".
وقال متحدث عسكري عراقي في بغداد ان القوة الصاروخية والمقاومات الارضية العراقية تصدت الخميس لطائرات اميركية وبريطانية كانت تحلق فوق شمال العراق وجنوبه واجبرتها على الفرار.
واضاف ان "عددا من التشكيلات المعادية (الاميركية والبريطانية) القادمة من الاجواء التركية تساندها طائرة اواكس من داخل الاجواء التركية قامت اليوم بـ 13 طلعة جوية مسلحة فوق مناطق بمحافظات دهوك واربيل ونينوى" شمال العراق.
واكد الناطق ان "مجموع الطلعات الجوية للطائرات الاميركية والبريطانية فوق شمال العراق وجنوبه بات 39317 طلعة جوية مسلحة منذ عملية "ثعلب الصحراء" الاميركية البريطانية ضد العراق في كانون الاول/ديسمبر 1998".
ومنذ ذلك التاريخ، تدور مواجهات شبه يومية بين العراق والطيران الاميركي والبريطاني الذي يتولى مراقبة منطقتي الحظر الجوي في شمال العراق وجنوبه.
ولا تعترف بغداد بمنطقتي الحظر الجوي اللتين لم يصدر بشأنهما أي قرار دولي.