عُمان تشارك لأول مرة في معرض لندن للكتاب

لندن
عُمان تنقل تاريخها الى القارئ الاوروبي

تسجل سلطنة عمان مشاركتها الاولى في معرض لندن للكتاب هذا العام بينما تستعد لاستضافة معرضها الدولي للكتاب في مسقط في 2009.

وترى وزارة التراث والثقافة العمانية في هذه المشاركة فرصة لتقديم تاريخ بلادها وفولكلورها علاوة على استخلاص تجربة معرض لندن للاستفادة منها في تنظيم "معرض مسقط الدولي للكتاب" في 2009.
وفي هذا الصدد، قال رئيس دائرة العلاقات الدولية في وزارة التراث والثقافة العمانية سعيد سلطان البوسعيدي "نستهدف الناشرين والكتّاب ليس فقط لابرام العقود ولكن لجذبهم نحو المشاركة ايضا في معرض مسقط" المقبل.
واضاف البوسعيدي "تعلمنا دروسا كثيرة من طريقة تنظيم معرض لندن المثيرة للاعجاب".

وعلى رغم ان غالبية الكتب المعروضة في الجناح العماني بالعربية، الا ان هنالك بعضا من المؤلفات المنشورة باللغة الانكليزية ايضا.
وفي هذا السياق، قال مدير المعارض في الوزارة أحمد سعود الرواحي "صحيح ان معظم عناوين الجناح العماني بالعربية، لكننا نهدف الى زيادة منشوراتنا باللغة الانكليزية في المستقبل. نعرض بعضا من الكتب لمؤلفين غربيين عاشوا في عُمان".

واضاف "حتى ان لدينا صحيفة (في الجناح العماني) بالانكليزية".
واكد البوسعيدي والرواحي على الاستعدادات الجارية لتنظيم معرض مسقط، مضيفين انهما يتوقعان ان يجتذب مشاركة واسعة اقليميا ودوليا.