عين جوزيف بلاتر على ولاية خامسة

'انتهت ولايتي لكن مهمتي لم تنته'

لوزان (سويسرا) - اعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر ترشحه لولاية جديدة كما صرح الجمعة لصحيفة "بليك".

وافاد سيب بلاتر إلى انه يرشح نفسه للاستمرار في رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لفترة خامسة عند تنظيم الانتخابات في العام المقبل.

وقال بلاتر الذي احتفل بعيد ميلاده الثامن والسبعين في 10 اذار/مارس الصحيفة السويسرية "انا مرشح من جديد. لقد انتهت ولايتي لكن مهمتي لم تنته بعد".

وهي المرة الاولى التي يعلن فيها بلاتر رسميا ترشحه لولاية جديدة وهو الذي يرأس الاتحاد الدولي منذ عام 1998.

وكان بلاتر المح في شباط/فبراير الى احدى الاذاعات السويسرية بانه لن يتردد في الترشح لولاية جديدة في حال طلبت منه الاتحادات الاعضاء في الفيفا ذلك.

وقال بلاتر حينها "اذا كانت صحتي جيدة وهو الواقع حاليا، لا ارى سببا في وقف العمل الذي اقوم به خصوصا ذلك المتعلق بتعزيز الفيفا".

وكان الفرنسي جيروم شامبان اعلن ترشحيه رسميا للانتخابات الرئاسية المقررة خلال كونغرس فيفا عام 2015، لكنه اعترف بانه لا يستطيع التغلب على بلاتر علما بانه كان مستشاره سابقا.

اما ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي حاليا فكرر بانه سيعلن قراره بشان ترشحه من عدمه بعد مونديال البرازيل، وقد اشار في تصريحات سابقة الى انه الشخص الوحيد القادر على التغلب على بلاتر.

وقال بلاتيني في حديث لاربعة صحافيين عقب مؤتمر الاتحاد الاوروبي في مدينة أستانا الكازخستانية، "شخص واحد بإمكانه التغلب على بلاتر، هو أنا".

واوضح بلاتيني انه يحظى بدعم الكثير من المسؤولين خارج اوروبا الذين طالبوه بتقديم ترشيحه، مشيرا الى انه لن يكشف عن نواياه بخصوص التقدم بترشيحه لرئاسة الاتحاد الدولي او لولاية جديدة على رأس الاتحاد الاوروبي، الا بعد نهائيات كأس العالم المقررة الصيف المقبل في البرازيل، وذلك بعد التشاور مع المسؤولين عن الاتحادات في القارة العجوز.

واضاف ان "المسألة لا تهم فقط الاتحاد الدولي بل الاتحاد الاوروبي ايضا لان رئيس الاخير سيصبح رئيسا للفيفا وبالتالي ستكون مشكلة بالنسبة الى الاتحاد القاري، ولذلك فإن هذا الموضوع هو محل نقاش يتعين علي القيام به مع الاتحادات الاوروبية. لدي العديد من الاصدقاء وهم يعرفونني وأنا أرغب في الإستماع إليهم".