عيد المصريين بلا كعك

الأزمة سلبت المصريين بهجة العيد

القاهرة - يستعد المصريون لاستقبال عيد الفطر مع استمرار الاضطراب السياسي والركود الاقتصادي.

ويؤكد أصحاب المخابز التي تبيع كعك العيد وتجار الملابس أن الإقبال على الشراء قليل قبل العيد هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة.

وقال مصري يدعى محمد إن أجواء الأزمة سلبت المصريين بهجة العيد.

ويواصل آلاف من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين الاعتصام في منطقتين بالقاهرة احتجاجا على عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي.

وقال تاجر في القاهرة يدعى الحاج سامي إن الأوضاع الحالية لا تشجع الناس على الشراء ولا على الاحتفال كعادتهم في السنوات الماضية.

وقالت الرئاسة المصرية الأربعاء إن الجهود الدولية للوساطة في انهاء الأزمة السياسية في البلد فشلت وحملت جماعة الاخوان المسلمين المسؤولية عما وصفتها بالعواقب المحتملة.

ويخرج المصريون قبل كل عيد لشراء ملابس وأحذية جديدة لأطفالهم لكن التجار ذكروا أن الأقبال ضعيف في الأيام الأخيرة لشهر رمضان.

وقال تاجر يدعى أشرف محمد إن حركة البيع والشراء أقل هذا العام حتى إذا قورنت بعيد الفطر في عام 2011 الذي قامت فيه ثورة 25 يناير كانون الأول.

ولم يصدر رد فعل فوري من معسكر الإخوان المسلمين لإعلان الرئاسة فشل جهود الوساطة. وأثار فشل الوساطة احتمال حدوث مزيد من الاضطرابات.