عيد الفن يعود الى مصر بعد غياب

أعظم سلاح لمحاربة الإرهاب هو الفن

القاهرة ـ بعد توقف دام أكثر 33 سنة، ستعاود مصر الاحتفال بعيد الفنانين في 13 آذار/مارس من كل سنة،حسبما أعلن وزير الثقافة المصري محمد صابر عرب خلال احتفالية بمناسبة مرور 91 عاما على ميلاد الموسيقار الراحل محمد الموجي.

وقال عرب إن "الدولة المصرية قررت أن تكرم الفنان في يوم عيد الفن عقب عودته مرة أخرى بعد توقف دام أكثر من 33 عاما وذلك في احتفالية كبرى بدار الاوبرا المصرية إلى جانب الاحتفاء بعيد الفن في كل مراكز وقصور الثقافة في مصر من أقصى الجنوب حتى أقصى الشمال ومن غربها إلى شرقها".

وكانت مصر تحتفل بعيد الفن منذ عهد الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر الذي كان يقوم بتكريم الفنانين المتميزين في مختلف المجالات. وتوقفت هذه الاحتفالية في عهد حسني مبارك.

وأعلن الوزير كذلك عن قيام المركز القومي للمسرح بالاحتفاء شهريا بشخصية أو نموذج ورمز من الرموز الفنية سواء كان موسيقيا أو مطربا أو مؤلفا".

وعقد الموسيقار هاني مهنى، رئيس اتحاد النقابات الفنية، مؤتمرًا صحفيًّا الخميس، لإعلان تفاصيل حفل عيد الفن وأسماء المكرمين.

وحضر المؤتمر كل من الفنانين عزت العلايلي، وسامي مغاوري، والمنتج محسن علم الدين والمخرج محمد النجار.

وقال مهني "العيد عمدة الفن في العالم العربى، وكثير من فناني السينما غير مصريين ولكن الكل يحضر إلى مصر لينعم بفنها هنا، ولهذا قرر المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية، رعاية العيد وحضوره للاحتفال الرئيسي 13 مارس 'اذار'، ليسلم وسام الاستحقاق، من الدرجة الأولى لعدد من الفنانين تقديرًا منه للفن".

وتابع "كان هناك استهداف للفن والثقافة الفترة الماضية، من خلال بعض المنظمات الدولية لكسر الفن في مصر لأن الجميع يعلم أن مصر هوليوود الشرق".

واختتم "أعظم سلاح لمحاربة الإرهاب هو الفن، والإرهابيون لو لديهم حس فني لن يقتلوا أحدًا، لذلك عيد الفن سيكون انطلاقة لكل فنان مبدع لكي نسلم الراية للشباب ونستطيع محاربة الإرهاب".

ومن جانبه قال الفنان عزت العلايلي "مصر لديها سينما من 117 عامًا، ومسرح من 150 عامًا ورسومات على الجدران منذ 7000 عامًا، ولذلك كنت أرى أن المفترض أن نكون بجانب مهرجان 'كان' السينمائي، لأننا نمتلك القدرة الفنية والإدارية التي تجعلنا ننافس المهرجانات العالمية".

وقال الفنان سامي مغاوري "موافقة الدولة على عودة عيد الفن انتصار للجميع، لذا أطالب بأن يكون لكل من يقف خلف الكاميرا تقدير متساوٍ تمامًا للتقدير الذي يحصل عليه من يقف أمام الكاميرا".

وقال وكيل نقابة المهن التمثيلية الفنان سامح الصريطي إن عودة عيد الفن مؤشر على دخول المجتمع المصري إلى مرحلة جديدة، يهتم فيها بالقوة الناعمة التي أهدر استثمارها على مدار عشرات السنين.

ووصف الصريطي الفن في تصريح خاص لمصراوي بأنه ضمير هذه الأمة وحلمها، مؤكدا ان الاحتفال بالفن هو احتفال بالشعب، ولافتا الى ان عيد الفن يهدف لنشر البهجة في الشارع المصري، مؤكدا ان الاهتمام بالفن والثقافة هو صيانة للشباب من التطرف والانحراف.