عون: لن نطيع اوامر حكومة السنيورة

انسداد سياسي

بيروت - دعا الزعيم المسيحي المعارض ميشيل عون رئيس وزراء لبنان فؤاد السنيورة الخميس الى الاستقالة قائلا ان الحكومة فقدت شرعيتها بعد استقالة الوزراء الشيعة ولن يطيع اوامرها.
وخاطب عون رئيس حكومة لبنان قائلا "لمصلحتك كي لا تكون مرفوضا من شعبك لمصلحة لبنان يجب ان تخرج من الحكم".
واضاف في ندوة في شمال بيروت بحضور العشرات من مناصريه "رئيس حكومة لبنان انت بحاجة الى قبول ورضا اللبنانيين حتى تبقى بهذا الموقع والا عليك ان تستقيل".
ويتحالف حزب الله مع عون الذي حقق فوزا ساحقا في المعقل المسيحي في الانتخابات البرلمانية التي جرت العام الماضي لكنه لم يمثل في الحكومة.
واردف عون قائلا في كلمة اذاعها تلفزيون المنار "هناك مسؤولية كبيرة في خرق الدستور ولذلك الحكومة اللبنانية فقدت شرعيتها ولن نطيع اوامرها ولن نطيع تعليماتها بعد ذلك".
واجتمعت الحكومة في غياب الوزراء المؤيدين لسوريا الاثنين لاقرار مشروع اطار المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة المشتبه بهم في مقتل رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري الذي يلقي العديد من اللبنانيين باللائمة على سوريا في مقتله. وتنفي سوريا اي دور لها في ذلك.
واستقال خمسة وزراء من حزب الله وحلفائه من الحكومة بعد انهيار المشاورات الوطنية السبت بشأن طلب المؤيدين لسوريا اجراء تعديل وزاري يعطيهم ثلث مقاعد الحكومة وهو ما يكفي لعرقلة اي قرارات.
وقال رئيس مجلس النواب نبيه بري الاربعاء ان اجتماعات الحكومة المناهضة لسوريا اضحت غير دستورية مع استقالة الوزراء الشيعة.
وقال بري رئيس حركة امل الشيعية والحليف الوثيق لحزب الله في مقابلة مع قناة العربية الفضائية "اية جلسة الان...هي غير دستورية لانها تمس الميثاق الوطني في الوضع الراهن" الذي ينص على ان تتمثل كل الطوائف في الحكومة.