عودة ايان حرسي الى الواجهة: الإسلام دين عنف وجهل

ايان حرسي تعيش تحت حماية الشرطة

كوبنهاغن - رأت النائبة الهولندية من اصل صومالي ايان حرسي علي في مقابلة الخميس ان الديانة الاسلامية تقوم على "نمط حياة عنيف وغير متسامح"، داعية الغرب الى فرض شروط لتقديم مساعدات الى الدول الاسلامية.
وقالت حرسي علي لصحيفة "يلاندس بوستن" الدنماركية المحافظة ان "الاسلام اسلوب حياة يتسم بالعنف والجهل ونمط حياة قبلي يعادي النساء ومثليي الجنس وغير متسامح وتمييزي".
ودعت ايان حرسي علي الاوروبيين والولايات المتحدة التي تخصص اموالا طائلة للمساعدات في المشاريع التنموية الى فرض شروط على الدول الاسلامية.
واوضحت "يجب ان نقول لهم سنساعدكم شرط ان تغيروا موقفكم تجاه النساء لأننا نؤمن ان تحرير النساء يساهم في تطوركم".
وايان حرسي علي مهددة بالموت منذ اغتيال المخرج الهولندي تيو فان غوخ الذي شاركته في تصوير فيلم حول النساء والاسلام في العام 2004، من قبل اسلامي متطرف.
وتقيم حرسي علي في الولايات المتحدة وهي حاليا في كوبنهاغن تلبية لدعوة في مناسبة الترويج لكتابها الجديد "نوماد" (بدو) الذي ترجم في الدنمارك ويتناول ذكرياتها منذ مغادرتها الصومال.
وفازت الاربعاء بـ"جائزة حرية التعبير" التي تمنحها صحيفة يلاندس بوستن التي نشرت في العام 2005 الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد التي اثارث استنكارا واسعا في العالم الاسلامي.
ولا تخشى الكاتبة، التي تنتقد الديانة الاسلامية واصبحت ملحدة، التهجم على هذه الديانة. وتقول "اعيش تحت حماية الشرطة الا انني اتمتع بحرية التعبير وفي وسعي نشر ما أرغب به".