عودة الكويتي الذي افرج عنه العراق الى بلاده

العراق يؤكد حسن نيته بالافراج عن الكويتي الذي عبر الحدود

الحدود الكويتية-العراقية - اعلن ناطق باسم الامم المتحدة انه تم السبت تسليم الكويتي جاسم الرندي الذي افرج عنه العراق بعد اسبوعين من الاعتقال لدخوله اراضيه بطريقة غير شرعية، لمسؤولين كويتيين على الحدود بين البلدين.
وكانت بغداد اعلنت الاربعاء قرارها الافراج عن الكويتي، وهو موظف بلدي اوقف في الخامس عشر من آذار/مارس بعد دخوله الاراضي العراقية عبر الحدود مع الكويت.
وكانت مصادر عراقية ودبلوماسية اعلنت ان البعثة الدائمة للجنة الدولية للصليب الاحمر في بغداد تسلمت المواطن الكويتي جاسم محمد عبد الله الرندي من السلطات العراقية الاربعاء.
وقالت هذه المصادر ان الرندي في ضيافة البعثة الدائمة في احد فنادق العاصمة العراقية بانتظار الانتهاء من الاجراءات الخاصة بتسفيره الى الكويت.
وكان متحدث باسم وزارة الخارجية العراقية صرح الاربعاء ان قرار العراق اطلاق سراح الرندى جاء "تعبيرا عن حسن النية واستجابة للمساعي الحميدة للسيد الامين العام لجامعة الدول العربية وللدول الشقيقة والصديقة".
وتزامن الافراج عن الرندي مع تقارب البلدين بمناسبة القمة العربية التي عقدت في بيروت الاربعاء والخميس.