عودة الحياة للملاحة الجوية الليبية في ظل إحتياطات أمنية مشددة

إلتزامات لا تتاجل

طرابلس – استؤنفت حركة الملاحة الجوية في مطار بنغازي شرق ليبيا بعد تعليقها الخميس والجمعة "لاسباب امنية" على اثر هجوم استهدف الثلاثاء القنصلية الاميركية في المدينة.

وقال المصدر طالبا عدم كشف هويته ان "مكتب الطيران المدني امر باعادة فتح المطار بعد ضمان الشروط الامنية".

وعلقت حركة الملاحة الجوية بدون سابق انذار الجمعة في مطار بنغازي "لاسباب امنية"، بعد الهجوم الذي استهدف الثلاثاء القنصلية الاميركية في هذه المدينة الواقعة في شرق ليبيا، وفقا لمصدر ملاحي.

وقال المصدر طالبا عدم كشف هويته "تلقينا الامر الخميس بتعليق كل الرحلات بشكل فوري لاسباب امنية".

واوضح ان طائرة تابعة لشركة الطيران التونسية كان يفترض ان تقلع الخميس ما زالت متوقفة في المطار.

واكد المصدر ان "تهديدات باحتمال وجود صواريخ ارض جو محمولة ادت على ما يبدو الى هذا القرار، لكن ليس لدينا اي تأكيد عن السبب الدقيق".

وبعد النزاع في ليبيا، تحدثت دول غربية وفي حلف شمال الاطلسي عن اختفاء آلاف الصواريخ ارض جو موجهة عن بعد او محمولة.

من جهة اخرى، قال شهود عيان في بنغازي ان "طائرات بدون طيار" حلقت فوق المدينة لساعات الخميس.

وقال صحافي "ان طائرة واحدة على الاقل حلقت فوق المدينة بدون ان يتمكن من تأكيد انها طائرة بدون طيار".

واعلن رئيس الحكومة الليبية مصطفى ابوشاقور الخميس ان التحقيقات في الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي قطعت "شوطا طويلا".

وقال اباشاقور غداة انتخابه رئيسا للحكومة ان "التحقيقات بدأت على الفور للتعرف على الفاعلين، وقد قطعنا شوطا طويلا فيها، لدينا صور واسماء، والاعتقالات تجري الان في الوقت الذي نتحدث فيه".

وقدم رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي محمد المقريف اعتذارا "للولايات المتحدة والشعب الاميركي"، بعد مقتل السفير الاميركي في طرابلس وثلاثة موظفين اميركيين آخرين في هجوم استهدف الثلاثاء القنصلية الاميركية ببنغازي.

وقال المقريف، رئيس اعلى سلطة سياسية في ليبيا، في مؤتمر صحافي "نعتذر للولايات المتحدة وللشعب الاميركي ولكل العالم عما حدث ونحن والحكومة الاميركية نقف في صف واحد في مواجهة هؤلاء المجرمين القتلة"، واصفا الهجوم على القنصلية بـ"الجبان" و"القذر".

وقتل السفير كريستوفر ستيفنز وثلاثة موظفين اميركيين في هجوم استهدف مساء الثلاثاء مقر القنصلية الاميركية ببنغازي.

وهاجم متظاهرون مسلحون الثلاثاء القنصلية واطلقوا عليها قذائف حسب مصادر امنية ليبية افادت في مرحلة اولى عن سقوط قتيل اميركي وجريح خلال الهجوم.

واحتج المتظاهرون على فيلم اعتبروه مسيئا للاسلام، واندلعت الاحتجاجات في ليبيا الثلاثاء عندما علمت جماعات اسلامية بان الفيلم تم انتاجه في الولايات المتحدة وبانه يهزأ من النبي محمد.

وقال اوباما في بيان بعد مقتل السفير الاميركي والموظفين الثلاثة في هجوم صاروخي على سيارتهم في بنغازي "طلبت من ادارتي توفير كل الموارد اللازمة لتعزيز أمن موظفينا في ليبيا وتشديد الامن في البعثات الدبلوماسية في شتى انحاء العالم".

وأطاحت الانتفاضة الليبية التي دعمتها حملة قصف جوي شنتها طائرات حلف شمال الاطلسي بالقذافي في اغسطس/اب عام 2011 وقتل الزعيم الليبي في اكتوبر تشرين الاول بعد ان ظل هاربا طوال أشهر.