عودة الاشتباكات الدامية بين فتح وحماس في غزة

هدنة لم تصمد طويلا

غزة - قتل اربعة اشخاص وجرح حوالى ثلاثين في اشتباكات عنيفة اندلعت الخميس بين افراد من حرس الرئيس محمود عباس وعناصر من كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس، في قطاع غزة على ما افادت مصادر طبية وامنية فلسطينية.
واندلعت الاشتباكات في وسط قطاع غزة وامتدت الى مدينة غزة وشمال القطاع في اخطر خرق للهدنة بين فتح وحماس منذ دخولها حيز التنفيذ الثلاثاء.
وقالت المصادر ان "عدد القتلى في الاشتباكات المسلحة التي تدور في وسط قطاع غزة ارتفع الى اربعة قتلى وجرح 30 اخرين خمسة منهم في حالة الخطر".
واوضحت المصادر "ان 13 فلسطينيا جرحوا في الاشتباكات التي وقعت في مخيم جباليا" شمال قطاع غزة.
وقالت "ان عرفات المشلح (24 عاما) احد افراد امن الرئاسة الفلسطينية قتل وجرح عدد اخر بينهم فتى في حالة حرجة في اشتباكات مسلحة وقعت الخميس بين افراد من حرس الرئيس الفلسطيني وافراد من كتائب القسام في وسط قطاع غزة".
وافادت المصادر الامنية "ان الاشتباكات وقعت عندما اعترض افراد القسام موكبا لقوات حرس الرئيس على طريق صلاح الدين الواصل بين جنوب وشمال قطاع غزة مقابل مخيم البريج وسط القطاع".
واوضحت المصادر "ان الاشتباكات المسلحة امتدت الى مدينة غزة وشمال قطاع غزة حيث وقعت صدامات عنيفة في حي الزيتون وتل الهوى بغزة وصدامات في مخيم جباليا بين عناصر من الاستخبارات الفلسطينية وعناصر من حماس اسفرت عن اصابة 13 شخصا على الاقل، اثنان منهم في حال الخطر".
وافاد شهود عيان "ان عناصر حماس استولوا على موقع للاستخبارات الفلسطينية في جباليا وقاموا باحراق الموقع".
وقال الناطق باسم حرس الرئاسة وائل دهب "ان عناصر من كتائب القسام والقوة التنفيذية قاموا بنصب كمين لقافلة من حرس الرئاسة قادمة من معبر رفح وعلى متنها مساعدات عبارة عن خيام مجهزة ومساعدات صحية مقدمة للرئاسة ولا يوجد في هذه الشاحنات التي اعترضتها عناصر حماس اى اسلحة وقامت عناصر حماس بالاستيلاء على شاحنتين واخذتهما الى جهة مجهولة".
واتهم الناطق باسم فتح توفيق ابو خوصة "حماس بخرق اتفاق التهدئة بنصبها كمينا لقوات حرس الرئاسة وفتح النار عليهم".
واضاف "ندين ونرفض هذا الاعتداء الذي نعتبره تفجيرا للاوضاع بعد ان ساد الهدوء قطاع غزة لليوم الثالث على التوالي".
وقبل اندلاع هذا الاشتباك ساد هدوء حذر كافة مناطق قطاع غزة لليوم الثالث على التوالي اثر دخول الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين حركتي فتح وحماس بوساطة مصرية حيز التنفيذ فجر الثلاثاء بعد اشتباكات دامية وعنيفة حصدت 35 قتيلا.