عندما تهاجم الغربان المارة في هامبورغ!

هامبورج - من إرنست جيل
هجوم من اجل الدفاع عن الصغار

في نسخة حقيقية من رائعة ألفريد هيتشكوك "الطيور" راحت عشرات الغربان تهاجم المارة في مناطق مختلفة من مدينة هامبورج الالمانية مؤخرا تاركة الخبراء في حيرة.
ووقع اثنا عشر هجوما من هذا القبيل، كان أسوأها في حديقة عامة خلال عطلة نهاية الاسبوع عندما "انقض" نحو عشرين غرابا على رواد الحديقة حيث أصيبت سيدة بحالة هلع وخرجت تصرخ من الحديقة والغربان معلقة بشعرها وتنقر في وجهها وأذنيها.
وصرح رجال الاطفاء أمس بأنه وردت أنباء بعد ذلك عن وقوع هجمات في حي آخر بهامبورج، حيث كانت الضحية هذه المرة سيدتان ذكرتا أن أسرابا من الغربان هاجمتهما دون سبب.
وتم استدعاء مسئولي مركز مراقبة الطيور في كلتا الحادثتين. وباستخدام الشباك والسلالم المرتفعة، تمكنوا من أسر معظم الغربان المشتبه في قيامها بالهجوم حيث أرسلت إلى أحد مراكز حماية الطيور لمراقبتها.
وقد أثارت الظاهرة حيرة الخبراء. وأشار بعض علماء الطيور أن الوقت الحالي هو موسم التزاوج وأن الغربان تحاول حماية صغارها.
يقول دكتور رالف فانكر اخصائي علم الطيور بجامعة هامبورج "ربما أن هؤلاء الاشخاص اقتربوا بأكثر من اللازم ودون قصد - من بعض أعشاش الغربان وأن هذه الغربان إنما كانت تدافع عن صغارها وحسب".
يقول خبير آخر، أن المشكلة هي أن الغربان اعتادت على حياة الحضر إلى حد أنها باتت لا تخشى الكائنات البشرية.