عناصر البحرية البريطانية يؤكدون انهم كانوا خارج المياه الايرانية

البريطانيون لا يريدون ان تخرج ايران سالمة من الازمة

قاعدة شيفينور (بريطانيا) - قال عدد من عناصر البحرية البريطانية الذين كانوا معتقلين لدى ايران، الجمعة انهم كانوا على بعد 1.7 ميل بحري (3148 مترا) خارج المياه الاقليمية الايرانية حين جرى اعتقالهم.
واوضحوا في تصريح باسم مجموعة المعتقلين السابقين الـ 15 "كنا موجودين على بعد1.7ميل بحري من المياه الاقليمية الايرانية".
واضافوا ان تحديد موقعهم كان يتم "بشكل متواصل" بفضل نظام "جي بي اس" وان مهمة المراقبة التي كانوا يقومون بها في المياه العراقية كانت مهمة روتينية تندرج في اطار تفويض من الامم المتحدة.
كما اشار عدد من عناصر البحرية في مؤتمر صحافي الى ان الجندية الوحيدة بين المعتقلين الخمسة عشر فاي تورني تم عزلها واستخدامها وسيلة للدعاية من قبل السلطات الايرانية.
وقال احد الجنود "تم عزل فاي عنا حال وصولنا" وتم احتجازها "في زنزانة بمعزل تام عنا"، مضيفا "لاربعة ايام ظلوا يقولون لها اننا عدنا وانها الوحيدة التي بقيت هناك".
واكد عدد منهم ان جميع عناصر البحرية الذين عادوا الى بريطانيا الخميس خضعوا الى "ضغوط نفسية متواصلة" اثناء اعتقالهم في ايران.
واوضحوا ان الايرانيين هددوهم بالسجن سبع سنوات اذا لم يقروا بدخولهم المياه الايرانية.