عملية واسعة لقوات التحالف شرق افغانستان

عمليات التمشيط مستمرة

قاعدة باغرام الجوية (افغانستان) - اكد ناطق عسكري السبت ان مئات من جنود الائتلاف الدولي لمكافحة الارهاب يطوقون منطقة في شرق افغانستان في اطار عملية عسكرية جديدة قتل خلالها حتى الان نحو عشرة عناصر يفترض انهم من حركة طالبان وتنظيم القاعدة.
واوضح الناطق باسم الائتلاف الميجور الاميركي بريان هيلفرتي ان "نحو عشرة اشخاص" قتلوا خلال قصف شنته طائرة من طراز "اي سي 130" صباح الجمعة على مرتفع غير مأهول شمال خوست.
واتى هجوم الطائرة اثر تعرض قوات استرالية خاصة لاطلاق نار على ما افاد المصدر ذاته.
وكانت وكالة الانباء الافغانية الاسلامية ذكرت الجمعة ان قوات الائتلاف طوقت بلدة بال خيل الواقعة على بعد ثلاثين كيلومترا تقريبا شمال خوست بعد مقتل عشرة من سكان البلدة في قصف جوي شنه الائتلاف.
واوضحت الوكالة ان اطلاق نار سمع في هذه المنطقة بالفعل لكنه جاء في اطار الاحتفال بزفاف.
واكد محمد خان غوريز الناطق باسم حاكم ولاية خوست حيث تقع البلدة للوكالة ان طائرات الائتلاف خلطت بين اطلاق النار فرحا والاعمال الحربية فردت بقصف ادى الى سقوط عشرة قتلى والكثير من الجرحى.
ونفى الميجور هيلفرتي الذي رفض ان تحديد مكان العملية بدقة، ان يكون الامر متعلقا بمشاركين في حفلة زفاف.
واوضح "الامر لا يتعلق ببلدة انه مرتفع غير مأهول وهؤلاء الاشخاص كانوا يطلقون النار باتجاهنا".
وردا على سؤال لمعرفة ما اذا كان متأكدا من ان مطلقي النار هم مقاتلون متطرفون قال هيلفيرتي "الاشخاص الذين يطلقون النار عليك هم عادة اعداؤك. لا يمكنني ان اؤكد (انهم مقاتلون متطرفون) لكنهم كانوا يطلقون النار من رشاشات ثقيلة من منطقة معروفة انها تابعة لحركة طالبان او تنظيم القاعدة".
وقال ناطق بريطاني اللفتانت كولونيل بين كاري ان القوات الاسترالية تعرضت لاطلاق نار ولعملية مطاردة على مدى خمس ساعات بعد ظهر الخميس.
واوضح "نظرا الى طبيعة الهجوم كون هذه القوات تعرضت لاطلاق نار من رشاشات ثقيلة وقاذفات صاروخية ومدة الهجوم، فان التقييم الاول يفيد ان الامر يتعلق بقوة مسلحة بشكل جيد".
وافاد ان 500 عنصر بريطاني من فرق الكوماندوس ارسلوا الى المكان وان عددا من الجنود الاميركيين والافغان انضموا كذلك الى العملية وبقيت القوات الاسترالية في المكان ايضا.
واوضح "اننا نشن عمليات تمشيط مع الائتلاف ودعمها الجوي. ويمكنني ان اؤكد عدم وقوع اي ضحايا خلال المعارك".
وقال كاري ان القوات البريطانية لم تواجه حتى الان اي مقاتل عدو لكن الاستراليين قتلوا الخميس مشتبها فيه.
واوضح هيلفيرتي ان قوات الائتلاف "سدت كل المخارج" في منطقة مساحتها حوالي عشرة كيلومترات مربعة، مضيفا "يمكن اعتبار المنطقة مطوقة" مؤكدا وجود مدنيين داخل هذه المنطقة.
ومن جهة اخرى صرح مسئول في الشرطة الباكستانية بأن طائرة تجسس أميركية بلا طيار سقطت في ساعة مبكرة من صباح السبت بالقرب من بلدة يعقوب آباد جنوبي باكستان.
وقال مسئول الشرطة غلام مصطفى في تصريح من يعقوب آباد، حيث تتمركز قوات أميركية في قاعدة جوية، أن "القوات الاميركية توجهت إلى الموقع وعثرت على الحطام".
وأضاف أن الطائرة التي تحطمت صغيرة الحجم، وسقطت على بعد ما بين 20 إلى 25 كيلومترا شمال غرب القاعدة الجوية بالقرب من إحدى القرى ولم تقع خسائر بشرية، وفقا للمسئول الباكستاني.
ووقع الحادث حوالي الساعة الثالثة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي.
يذكر أن القوات الاميركية متمركزة في يعقوب آباد في إطار حملة الولايات المتحدة العسكرية ضد الارهاب في أفغانستان، جارة باكستان إلى الغرب.
وأكد المسئولون العسكريون الاميركيون في القيادة المركزية في تامبا بولاية فلوريدا تحطم الطائرة.
ويجرى التحقيق في سبب الحادث. وتعتبر هذه هي ثاني طائرة تجسس من طراز بريديتور أر.كيو1 تتحطم في الحرب الافغانية.
وكانت الطائرة في طريق عودتها من مهمة مراقبة عندما تحطمت.